مداهمات وإيقافات في احتجاجات ليلية بتونس

قوات الأمن توقف 12 شخصا من بين الذين شاركوا في احتجاجات ليلة ويجري التحقيق معهم.
الجمعة 2019/01/11
تصاعد وتيرة الاحتجاجات

تونس - نفذت قوات الأمن التونسية الخميس عمليات مداهمة للمنازل في مدينة تالة بمحافظة القصرين (وسط غرب البلاد). كما أوقفت 12 مواطنا عقب احتجاجات ليلية شهدتها المدينة.

وقالت مصادر أمنية في الجهة إن قوات الأمن أوقفت 12 شخصا من بين الذين شاركوا في احتجاجات ليلة الأربعاء والثلاثاء ويجري التحقيق معهم.

وقال شهود إن محتجين أغلقوا طرقا رئيسية في المدينة ليلة الأربعاء وأشعلوا العجلات كما دخلوا في مناوشات وكر وفر مع قوات الأمن التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ويحتج عاطلون في الجهة ومن بينهم شباب من المؤسسات التعليمية، ضد تفشي البطالة وتأخر تنفيذ عدد من مشاريع التنمية المعطلة منذ سنوات.

وتشهد مدن أخرى من نفس المحافظة غرب تونس احتجاجات متكررة للمطالبة باستثمارات وفرص عمل وتحسين ظروف العيش، وهي غالبا ما تطفو على السطح في مثل هذه الفترة بموازاة إحياء ذكرى الثورة التي اندلعت قبل ثماني سنوات وانتهت بسقوط حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وفي ديسمبر الماضي توفي مصور صحافي حرقا وسط احتجاجات في مدينة القصرين ضد البطالة والفقر أدت إلى اضطرابات في الجهة على مدى أيام.

وتتزامن هذه الاحتجاجات في البلاد مع تأهب تونس لإحياء الذكرى الثامنة لثورة 14 يناير 2011 والتي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وقبل إحياء الذكرى الثامنة للثورة التونسية، فإن مقررات المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل بشأن الإضراب في قطاع الوظيفة العمومية في 17 يناير القادم ستكون محددة بشكل كبير وفق المراقبين لعودة الهدوء بمختلف مناطق
البلاد.

4