مدربون يرفضون فكرة مقاطعة مونديال 2018

الخميس 2014/09/18
مدرب المنتخب الأسباني يؤكد دعم كرة القدم لا غير

سان بطرسبورغ - أكد مدربو المنتخبات الوطنية أنهم يرفضون مقاطعة نهائيات مونديال 2018 لكرة القدم المقررة في روسيا، وهي الفكرة التي طرحها بعض السياسيين في أوروبا كموقف من التدخل الروسي في أوكرانيا. “إن فكرة مقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا لن تحظى أبدا بدعم من عائلة مدربي كرة القدم”، هذا ما قاله مدرب المنتخب الأسباني فيسنتي دل بوسكي من سان بطرسبورغ الروسية خلال المؤتمر الفني الخاص بمونديال البرازيل الذي أقيم في شهري يونيو ويوليو الماضيين.

وتابع دل بوسكي “نحاول توحيد الناس وليس زرع الشقاق في ما بينهم. نحن رياضيون ولا نصنع السياسة، ندعم كل من يلعب كرة القدم”. وبدوره رفض مدرب ألمانيا بطلة العالم يواكيم لوف التعليق على فكرة مقاطعة نهائيات 2018، واكتفى بالقول إنه واثق من قدرة مدرب روسيا الإيطالي فابيو كابيلو على تحضير منتخب قادر على المنافسة في مونديال روسيا، مضيفا “لا أنوي التعليق على أي مناشدات أو تصريحات صادرة عن السياسيين. روسيا تملك رغبة كبيرة وتتمتع بكل الإمكانيات التي تخولها لاستضافة كأس العالم على أعلى المستويات. لا يراودني أي شك في قدرة كابيلو على تحضير فريق قوي لخوض النسخة المقبلة من كأس العالم".

أما بالنسبة إلى المدير الفني في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم فرونسوا بلاكار فقال: “لم تصدق يوما إمكانية مقاطعة كأس العالم".

وتأتي موافق المدربين ردا على ما حصل في أوائل الشهر الحالي عندما ناقشت دول الاتحاد الأوروبي مقاطعة محتملة لمونديال روسيا 2018، عقابا للبلد المضيف في حال تصعيد الأزمة في أوكرانيا.

وجاء الاقتراح في وثيقة تفصل خيارات العقوبات الاقتصادية، ولكن كتدبير طويل الأمد وليس خطوة فورية بحسب المصدر.

وطالب قادة الدول الـ28 في الاتحاد الأوروبي السبت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، فرض عقوبات جديدة خلال أسبوع ردا على مزاعم بإرسال روسيا قوات إلى جارتها أوكرانيا.

23