مدرسة فنلندية تستلهم دورس سباحة من عروس البحر

تقديم دروس لأكثر من مئتي رجل وامرأة في كيفية السباحة بارتداءهم زيّا مكوّنا من زعنفة واحدة عند أسفل القدمين في محاكاة لذيل عروس البحر.
الأربعاء 2019/01/16
حلم الطفولة وأصبح واقعا

إسبو (فنلندا) - تقدّم مدرسة فنلندية دروسا في السباحة للبالغين الذين يرتدون زيّا مكوّنا من زعنفة واحدة عند أسفل القدمين ويمتد نسيجه حتى الخصر في محاكاة لذيل عروس البحر الشهيرة.

وقالت مايا موتونن (28 عاما) أول معلمة متخصصة في سباحة عروس البحر في إسبو في ضواحي هلسنكي إنه “حلم الطفولة وأصبح واقعا. عندما كنتُ طفلة كنتُ أريد أن أكون عروس بحر أو دولفن، لكن اعتقد من الأسهل أن أكون عروس بحر لأنها نصف بشرية”.

وقدّمت موتونن، المعلمة السابقة في روضة أطفال، منذ أغسطس الماضي، دروسا لأكثر من مئتي رجل وامرأة في كيفية السباحة أثناء ارتداء ذيل عروس البحر وأحد هؤلاء عامل بناء يدعى ماركوس بارفيانن.

وقال بارفيانن إنه “إحساس ساحر”، مضيفا أن بعض زملائه من العمال شعروا بدهشة بسبب هوايته الجديدة لكنه لم يعرهم اهتماما. وتابع “الناس يعتقدون، خاصة الرجال، أنها هواية للفتيات والنساء فقط لكنني اختلف معهم، إنها للجميع”.

24