مدرسة لتعليم النساء قيادة السيارات وصيانتها في مصر

الخميس 2017/01/26
حماية الفتيات من المضايقات والتحرش

القاهرة - قيادة السيارات في شوارع القاهرة المُكتظة والتي تعج بمركبات مختلفة الأشكال تعد مهمة صعبة للغاية الأمر الذي يجعل نساء كثيرات يعزفن عن تعلم القيادة في العاصمة المصرية.

لكن مدرسة أسستها فتاة مصرية لتعليم قيادة السيارات للنساء فقط تأمل في تشجيع المزيد من النساء على تعلم القيادة بشكل احترافي والإلمام بقواعد الصيانة حتى لا يقعن في مواقف محرجة أو يتعرضن لعمليات نصب.

وجميع معلمات القيادة في مدرسة “دركسيونا” لنيروز طلعت من النساء ويقدمن دروسا للنساء فقط أيضا.

وإضافة إلى تعليم القيادة تقدم المدرسة دروسا في قواعد صيانة السيارات أيضا تبدأ بكيفية فحص مستويات مياه التبريد وتغيير زيت المحرك والسلامة على الطريق وتغيير إطارات السيارة في حالة تعرضها للثقب أو التلف.

وأعربت نورا فهمي التي تتعلم قيادة السيارات في “دركسيونا” عن ارتياحها لتعلم القيادة على يد امرأة مثلها.

وتسعى نيروز طلعت لإكساب المتدربات الثقة بالنفس والقيادة الاحترافية الآمنة على الطريق والتأكيد لأسرهن على أنهن في أيد أمينة.

وقالت نيروز إن “المشروع يجعل الأهل مطمئنين أكثر لذهاب بناتهم لتعلم قيادة السيارة دون الخوف من إمكانية التعرض للمضايقات أو التحرش. نوصل المعلومة بشكل احترافي. وأهم شيء عدم خوف الممتحنة خلال السياقة. أشجع البنات على الثقة في أنفسهن أولا”.

وتقدم “دركسيونا” أيضا مجموعة من دروس صيانة السيارات يقدمها معلمون من الرجال والنساء.

وتثق نيروز في أن قائدات السيارات الواثقات في أنفسهن يجب أن يكن ملمات بصيانة السيارات والسلامة على الطرق وكيفية التعامل مع الأعطال وحالات الطوارئ.

ويمكن للمتدربات تلقي دروس على الإنترنت من خلال صفحة “دركسيونا” على موقع فيسبوك التي تأمل نيروز أن تشجع المزيد من الإناث على تعلم قيادة السيارات وتمكنهن من تعلم مهارات جديدة.

24