مدرس يجمع آلاف الطلاب في درس خصوصي داخل سينما

الأربعاء 2015/06/10
المعلم لجأ إلى تشغيل شاشات عرض ضخمة نظرا لبعد المسافة بينه وبين الطلاب الذين يجلسون في نهاية السرادق

تحول درس خصوصي في مصر، إلى ما يشبه سرادق فرح، بعد أن حضر إلى المعلم شريف المصري أكثر من 5 آلاف طالب، لمراجعة مادة اللغة الإنكليزية، قبيل ساعات من دخول الامتحان في الثانوية العامة، ودفع كل طالب نظير المشاركة في المراجعة النهائية لهذا المعلم مبلغ 35 جنيها (نحو 5 دولارات).

ولم يجد المعلم مكانا للتجمع الكبير من الطلاب، سوى المنطقة الواقعة داخل سينما “رادوبيس” بحي الهرم، الواقع بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة)، واستمر الدرس الخصوصي نحو 5 ساعات متواصلة، ولم يكن هناك اختلاط بين الشباب والفتيات، حيث خصص المدرس 5 ساعات للطلاب، ومثلها للفتيات.

ولجأ المعلم من كثرة أعداد الطلاب إلى تشغيل شاشات عرض ضخمة في الساحة، نظرا لبعد المسافة بين الطلاب الذين يجلسون في نهاية السرادق، وبين المعلم ذاته، الذي كان يشرح من أعلى منصة خشبية، وكان يتحدث عبر مصدح، موصول بسماعات مكبرة للصوت، توزعت في أركان السينما.

قال عدد من الطلاب الذين حضروا لمراجعة المنهج ليلة الامتحان في السرادق لـ”العرب” إن هذا المعلم يعد أحد أشهر المعلمين الذين يستطيعون تلخيص المنهج بالكامل في ساعات قليلة، ورغم كثرة الأعداد التي حضرت خرج الطلاب سعداء من سهولة الشرح، والبساطة التي يتمتع بها “مستر شريف” في إيصال المعلومة للطلاب.

وأنشأ المعلم ذائع الصيت في مصر صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لحجز المذكرات النهائية، ومن يتخلف عن الحجز، لن يتمكن من شرائها. ومن خلال الصفحة أتاح للطلاب حجز مراجعة ليلة الامتحان، وخصص شخصا للرد على استفسارات جميع الطلاب، وأماكن الحجوزات، والمقابل المادي.

واعتبر العديد من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تجمع هذا العدد الكبير من الطلاب في مكان واحد لتلقي الدرس الخصوصي، يعكس هجرة الطلاب للمدارس الحكومية التي لم تعد تقدم المعلومة بطريقة سلسة، يستطيع من خلالها الطلاب أن يعتمدوا عليها في اجتياز الامتحانات.

24