مدغشقر تتابع رواية فصول المفاجأة مع ديبوي

منتخب مدغشقر يلفت الأنظار إليه بفضل المستوى الذي قدمه لاعبوه وطريقة انتشارهم على الميدان وعدم تفريطهم في أي نقطة حتى آخر اللقاء.
الثلاثاء 2019/07/09
مفاجأة الكان

الإسكندرية (مصر) – عندما يقرّ المدير الفني لمنتخب مدغشقر لكرة القدم نيكولا ديبوي، بأن فريقه عازم العقد على بلوغ أبعد نقطة في هذه المسابقة القارية، فهذا يعكس تخطيطا مسبقا ونهجا يبني عليه هذا المدرب طريق النجاح في كل مقابلة يخوضها ببطولة أمم أفريقيا الدائرة في مصر.

ولفت منتخب مدغشقر الأنظار إليه بفضل المستوى الذي قدمه لاعبوه وطريقة انتشارهم على الميدان وعدم تفريطهم في أي نقطة حتى آخر اللقاء خصوصا في مباراة ثمن النهائي أمام الكونغو الديمقراطية التي حسمها الفريق بركلات الترشيح.

ويقر الخبراء والمتابعون لهذه البطولة بأن منتخب مدغشقر هو مفاجأة هذه الدورة بكل المقاييس، ويعتبرونه “الحصان الأسود” بعدما تمكن من بلوغ الدور الربع النهائي، كيف لا وقد فاجأ الجميع ببلوغه هذا الدور لأول مرة في تاريخه.

وفي لقاء واعد اختتمت أطواره الأحد واصل المنتخب الملغاشي رواية فصول المفاجأة، إذ تقدم بهدفي إبراهيم أمادا وفانيفا أندرياتسيما قبل أن تدرك الكونغو الديمقراطية التعادل عبر باكامبو وشانسيل مبيمبا، لكن الحسم كان لصالح مدغقشر في الركلات الترجيحية بعد إهدار المنتخب الكونغولي ركلتي ترشيح لمارسيل تيسيران ويانيك بولاسي.

ويعترف ديبوي بأنه فخور جدا بهذا الإنجاز، لكنه يثني على الدعم المتواصل الذي وجده هذا الفريق في أول مشاركة له بالكان من طرف أندريه راجولينا رئيس الجمهورية الذي كان حاضرا في المدرجات لدعم الفريق ومؤازرته.

وتوجه راجولينا بالتهنئة إلى لاعبي منتخب بلاده بالتأهل للمرة الأولى في التاريخ لدور الثمانية ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم. وكان رئيس مدغشقر اجتمع بلاعبي منتخب بلاده قبل المباراة لتحفيزهم وتشجيعهم على الفوز.

وتأهل منتخب مدغشقر إلى دور الثمانية بالبطولة بعد فوزه 4-2 بركلات الترجيح على المنتخب الكونغولي بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2.

أداء لافت
أداء لافت

وقال ديبوي خلال مؤتمر صحافي عقب المباراة “أود أن أهنئ اللاعبين، نجحنا في تنظيم الصفوف في الوقت الإضافي بفضل التغييرات. اللاعبون قاموا بكل شيء ممكن ويستحقون التأهل”.

وقال إن لديه بعض المشكلات لمعالجتها في المباراة القادمة، وبرر ذلك بأن الكونغو استطاعت أن تنهي وقت المباراة الأصلي بشكل أفضل من فريقه. وأضاف “سواء أعمل مدربا أو لاعبا قد أخطئ أو أصيب، ولم أر أن المنافس من حقه الحصول على ركلة”.

وتوّج أنيسيت أندريان لاعب المنتخب الملغاشي بجائزة رجل المباراة نظير المردود اللافت الذي قدمه هذا النجم طيلة اللقاء.

وأوضح ديبوي “سنواجه تحديا كبيرا خلال المرحلة المقبلة، وهو تنظيم الصفوف والحصول على وقت للاسترخاء وسنعمل على تقوية نقاط ضعفنا”.

واعتبر أن “الأداء أمام الكونغو كان أقل من لقاء نيجيريا في المباراة الماضية، لم تكن الأمور على ما يرام”.

وتشارك مدغشقر للمرة الأولى في تاريخها بنهائيات كأس أمم أفريقيا التي تواصل فيها تألقها، وذلك بعد نجاحها في إنهاء دور المجموعات متصدرة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، من خلال الفوز على كل من بوروندي ونيجيريا والتعادل بهدفين لكل فريق أمام منتخب غينيا.

22