مدنين التونسية تحتفي بمسرح التجريب على امتداد أسبوع

الثلاثاء 2014/04/22
النسور من أبرز الأعمال المسرحية المشاركة في هذه الدورة

تونس - تحت إشراف وزارة الثقافة التونسية، ينظم مركز الفنون الدرامية والركحيّة بمحافظة مدنين الدورة الـثامنة عشرة للمهرجان الوطني لمسرح التجريب بمدنين، وذلك انطلاقا من اليوم الثلاثاء 22 أبريل وإلى غاية الـ27 منه.

تعرف دورة هذه السنة مشاركة العديد من المسرحيات التونسية البارزة والتي تستجيب للمحور العام لهذه الدورة “المسرح والجسد”، على غرار مسرحية “شاردة” لمركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين، و”كلام الليل صفر فاصل” لفرقة التياترو، وعرض “النسور” لمركز الفنون الدرامية بالكاف، و”دنيا أخرى”، إضافة إلى عرضي “كوميديا” و”الماكرون”، وغيرها من العروض التي ستكون على كامل أيام المهرجان. إلى جانب هذه العروض المسرحية ستشهد الدورة الـ18 عروض رقص مسرحي لمجموعة من المبدعين التونسيين مثل حافظ زليط في عرض بعنوان “فوضى” وأيضا عرض “ضيق النفس” لمروان الروين وثريا البوغانمي.

وحرص المنظمون على إحداث فقرات جديدة تتمثل في منح الموهوبين مساحة زمنيّة محدودة (لا تتجاوز 15 دقيقة) في مجال الفنون المسرحيّة ليقدّم من خلالها الممثل تجلياته أمام الحضور، وهي أيضا بمثابة الفرصة ليعرّف بمهاراته، وهي شكل من أشكال “الكاستينغ” غير المباشر في أجواء أخرى غير معلومة مسبقا. علاوة على جملة محطّات تنشيطية سيقع تركيزها بمناطق مختلفة من المدينة، وتشمل عددا من الأحياء والشوارع الهامة، تؤثثها مجموعات للموسيقى الشعبيّة برفقة راقصين معاصرين ومهرّج.

وصلب الدورة الثامنة عشرة للمهرجان الوطني لمسرح التجريب، سيكون هناك موعد مع ورشة تكوينية بعنوان “الممثل والجسد” بإشراف مزدوج.

ويسعى المنظمون إلى إحداث سوق للإبداع، وهي من بين أهداف المهرجان بعيدة المدى، التي يرجو الجميع تركيزها، وهو هدف يرمي إلى الاهتمام بالسبل والوسائل الكفيلة برسم ملامح هذه السوق، وهذا سيتمّ من خلال مائدة مستديرة ستعقد بالمناسبة.

16