مدن وبلدات عربية في إسرائيل تنتفض تضامنا مع غزة

الاثنين 2014/07/21
إضراب عام يشل مدن الضفة الغربية

رام الله (الاراضي الفلسطينية)- تشهد الضفة الغربية المحتلة والبلدات والقرى العربية في اسرائيل الاثنين اضرابا عاما تضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض لقصف اسرائيلي عنيف وذلك بعد يوم قتل فيه 140 فلسطينيا على الاقل سقط اكثر من سبعين منهم في حي الشجاعية شرق غزة.

ودعت نقابة العاملين العمومين الى اضراب عن العمل التزم به العاملون في مؤسسات السلطة الفلسطينية. كما دعت منظمة التحرير الفلسطينية الى اضراب "عام ووطني" الاثنين "للتنديد بالمجزرة البشعة المستمرة التي ارتكبتها حكومة الاحتلال والاستيطان في حي الشجاعية، وأعمال القتل الإرهابي ضد المواطنين في مختلف مدن ومحافظات القطاع الباسل".

واغلقت كافة المحال التجارية والاسواق ابوابها في كل الضفة الغربية الاحد تضامنا مع قطاع غزة الذي شهد الاحد اليوم الاكثر دموية منذ بدء العملية العسكرية ضد القطاع في الثامن من يوليو الماضي.

وخرجت تظاهرات في مدن وقرى الضفة الغربية ليل الاحد الاثنين للتضامن مع قطاع غزة خاصة بعد ارتفاع القتلى الفلسطينيين، فيما اعلنت السلطة الفلسطينية الحداد العام لثلاث ايام على قتلى حي الشجاعية.

كما عم اضراب شامل اليوم الاثنين مدينة الناصرة والبلدات والقرى العربية في اسرائيل بدعوة من لجنة المتابعة العربية حدادا على ضحايا القصف الاسرائيلي لغزة.

وقالت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في بيان "من المهم انجاح الاضراب تضامنا مع ابناء شعبنا الفلسطيني في حي الشجاعية وفي كل مناطق قطاع غزة الدين يتعرضون لقصف عشوائي حصد ارواح الابرياء وجرح الالاف منهم بعد تدمير بيوتهم".

ودانت لجنة المتابعة العربية صمت العالم اتجاه ما يحدث على الارض في قطاع غزة. ودعت الى تظاهرة وحدوية يشارك فيها الجميع في مدينة الناصرة اليوم .

وارتفعت حصيلة القتلى في عمليات قصف غزة الى اكثر من 500 فلسطيني في الهجوم الاسرائيلي المستمر لليوم الرابع عشر على التوالي على القطاع الفلسطيني على الرغم من الدعوات الى التهدئة.

ومنذ ان شنت الدولة العبرية حملتها العسكرية في الثامن من يوليو على قطاع غزة جرت عدة تظاهرات مركزية احتجاجية شارك فيها الالف المتظاهرين بحسب الشرطة ومنظمي التظاهرات . وتنظم تظاهرات محلية شبه يومية شبه في مختلف البلدات والمدن العربية في اسرائيل.

1