مدير شبكة الجزيرة آخر "ضحايا" الاختراق المزعوم

الخميس 2017/06/01
وهم الاختراقات يتلبس بقناة الجزيرة

الرياض - زعم مدير عام قناة الجزيرة القطرية ياسر أبوهلالة تعرض حسابه الرسمي على تويتر اليوم لعملية الاختراق، ردا على الرسوم المسيئة التي نشرتها وسائل الإعلام القطرية للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وتسببت في موجة غضب واسعة في الخليج وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الحساب تغريدة تقول "تم اختراق الحساب رداً على الكاريكاتير المسيء الذي مسّ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود"، مع إرفاق التغريدة بصورة للملك سلمان.

ثم نشرت تغريدة أخرى جاء فيها "تخبط الإعلام القطري ونشره لتصريحات تميم ومن ثم إنكارها رسالة واضحة عن توجه قطر المعلوم مسبقا والواضح للعموم فلا داعي أن ترسم هذا الكاريكاتير".

وحُذفت التغريدات من الحساب في فترة وجيزة بادعاء أنه تم استعادة الحساب ووُضعت تغريدة “بحمد الله استعدت الحساب، ولا عزاء للذباب الإلكتروني”، وأضاف “بمناسبة استعادة حسابي أشكر فريق الجزيرة وإدارة تويتر في الشرق الأوسط على جهودهم في وقف القرصنة، واستعادة الحساب سريعا”.

واعتبر عدد من الناشطين على موقع فيسبوك أن عملية اختراق حساب أبوهلالة على تويتر قد تكون مجرد مزاعم، بغرض محاولة إثبات أن الإعلام القطري والعاملين لديه مستهدفون من عدة أطراف، بعد بث وكالة الأنباء القطرية الرسمية “قنا” تصريحات لأمير قطر مستهجنة وتشق وحدة الصف العربي والخليجي، وادعت في ما بعد أن الوكالة تعرضت للاختراق.

لكن البعض الآخر من الناشطين اعتبروا أن تطاول وسائل الإعلام القطرية على الدول الخليجية والعربية ولا سيما الكاريكاتير المسيء للملك سلمان بن عبدالعزيز، أمر لا يمكن قبوله والسكوت عنه، وفي السياق ذاته انتشر هاشتاغ “قناة الجزيرة تسيء إلى الملك سلمان”، وحل في المركز الأول للوسوم الأكثر تداولا في السعودية.

يذكر أن موجة الغضب الواسعة التي أثارها الكاريكاتير، دفع القائمين على موقع “الجزيرة نت” إلى حذفه تحت عنوان “أخبار مفبركة”، بحسب ما أعلنته الشبكة.

وأشارت إلى أنها لم تقصد بأي حال الإساءة إلى خادم الحرمين الشريفين، كما تم التداول، وأن ما حدث من ربط لدى البعض هو “اصطياد في الماء العكر”.

18