مدير غوغل نيوز: نعمل من أجل تحسين جودة الأخبار

مدير "غوغل نيوز لاب" مات كووك يستعرض جهود شركته لمحاربة الأخبار الملفقة والكاذبة، والمتمثل في تطوير البرامج القادرة على التحقق من مصداقية الخبر.
الخميس 2018/04/05
مات كووك أقر بوجود تحديات في قطاع الإعلام

دبي- أكد مات كووك مدير “غوغل نيوز لاب” أن شركة غوغل تعنى في المقام الأول بالمحتوى الصحافي أو ما يطلق عليه “القصة” فيما تأتي التكنولوجيا في الترتيب الثاني من ناحية الأهمية كونها عنصر دعم أساسي ومهم لمنظومة الصحافة الرقمية وليست الأساس في هذا المضمار.

وقال خلال جلسة ضمن فعاليات منتدى الإعلام العربي، أن غوغل تعاونت خلال 20 عاما مع عدد كبير من المؤسسات العاملة في مجال الإعلام والصحافة ونجحت في تطوير العديد من البرامج والتطبيقات التي تيسر مجالات العمل الصحافي وفي مقدمتها منصة “غوغل نيوز لاب” أو “مختبر الأخبار” التي تزوّد الصحافيين بمصادر حول مختلف المجالات، وذلك بهدف تحسين جودة الأخبار وموثوقيتها حيث توجت جهود الشركة بإطلاق “مبادرة الأخبار” لدعم الصحافة عموما والشق الرقمي بشكل خاص.

وأقرّ كووك، الذي يمتلك خبرة عميقة في مجال الصحافة، بوجود تحديات عدة تعيق تطور العمل الصحافي، حيث تشير الإحصاءات إلى أن الجمهور في 82 بالمئة من دول العالم لا يثق في الإعلام وهو ما يمثل مشكلة كبيرة للقطاع لا سيما أن المؤشرات تؤكد أن ثقة الجمهور واصلت التراجع بنسبة 43 بالمئة العام 2017. وأوضح أن هذا الوضع المتردي يعود في الأساس إلى انتشار ما يعرف باسم الاستقطاب الأيديولوجي والتضليل الإعلامي بشكل كبير على الإنترنت خلال الآونة الأخيرة.

واستعرض كووك جهود غوغل لمحاربة الأخبار الملفقة والكاذبة والشائعات والمتمثلة في تطوير البرامج القادرة على التحقق من مصداقية الخبر والمصدر مثل خاصية التحقق من الصور وإضافة “علامات التحقق” على النصوص والمواد التي تم التحقق منها وثبوت صحتها.

82 بالمئة من الجمهور في العالم لا يثق في الإعلام وهو ما يمثل مشكلة كبيرة للقطاع

وحاولت غوغل تيسير التعاون بين غرف الأخبار المختلفة بإطلاق “مشروع الثقة” بالتعاون مع 75 مؤسسة إخبارية، للعمل على تطوير ثمانية مؤشرات تساعد الجمهور على التمييز بين الصحافة الراقية والمحتوى الترويجي والموادالمضللة.

وأعرب كووك عن سعادته البالغة بالنجاحات التي حققها المشروع، حيث قامت غوغل بمساعدة وتدريب أكثر من 500 صحافي على التحقق من المحتوى عبر الإنترنت ما نتج عنه اكتشاف 269 قصة غير دقيقة.

وقال إن غوغل تدعم الصحافة الإقليمية والمحلية لمساعدتها على البقاء في مواجهة تيار “الإعلام العالمي” وذلك من خلال تدريب العاملين على مختلف فنون العمل الصحافي وتوفير التقنيات الرقمية الحديثة التي تعزز من مجمل منظومة الأداء لا سيما في ظل الاتهامات التي تطال المؤسسات الإعلامية المحلية بأنها قليلة الإمكانات والقدرات مقارنة بنظيراتها من المؤسسات العالمية.

وتناول كووك مستقبل التعاون بين غوغل والمجتمع الصحافي في الشرق الأوسط. منوها أن الشركة ستقوم خلال الفترة القادمة بتدريب 4000 صحافي في ستة بلدان عربية هي الإمارات ومصر والسعودية وتونس ولبنان والأردن.

ولفت إلى ضرورة تقبل المؤسسات الإعلامية لفكرة التكامل بين التكنولوجيا والعمل الصحافي إذ ليس بالضرورة أن تحدث منافسة بين الطرفين. وأكد أن التزام غوغل بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاع مستمر ولا يرتبط بوقت معيّن.

مشيرا إلى سعى الشركة الأميركية للاضطلاع بدورها كعملاق تقني يهدف إلى المزج بين التكنولوجيا الحديثة والمنصّات الإعلامية والصحافية، وذلك لتيسير عملية تداول المعلومات وسهولة الوصول إليها حول العالم. ونوّه إلى ضرورة تقبل المؤسسات الإعلامية لفكرة التكامل بين التكنولوجيا والعمل الصحافي إذ ليس بالضرورة أن تحدث منافسة بين الطرفين.

18