مدير مدرسة يكتب قصصا قصيرة طريفة

الكاتب علي عبدالفتاح يكشف حوادث وقضايا التدريس في قصص قصيرة تصوغ وجدان ومعاناة المعلم وطلاب العلم، ويهتم خاصة بالقضايا الأخلاقية في قصصه.
الخميس 2018/10/11
المؤلف ينقل أحوال العلم والتعليم وعلاقة الطالب بالمعلم

القاهرة - كتاب “يوميات مدير مدرسة” قصص قصيرة لمؤلفه علي عبدالفتاح يطرح حياة الكاتب نفسه من خلال تجاربه في ميدان العلم وعالم المدرسة والتدريس، فهو يصف لك كل ما يحدث داخل المدرسة من مواقف غريبة ومواقف تثير البكاء ومواقف تثير السخرية.

الكتاب عبارة عن مجموعة من القصص القصيرة جدا 260 أقصوصة، كتبت بطريقة مكثفة ذات رمز فني وملمح إنساني وتربوي، تعبر عن قضايا ثقافية وتربوية وتعليمية، حيث تركز على قضية واحدة، وهي مشكلات الدراسة وهموم المعلم ومعاناة الطلاب مع المناهج العقيمة والامتحانات.

قصص ذات رمز فني وملمح إنساني وتربوي
قصص ذات رمز فني وملمح إنساني وتربوي

القصص كتبت بتلقائية بسيطة، وأحيانا بأسلوب شاعري، ليصف لنا القاص أحوال العلم والتعليم وعلاقة الطالب بالمعلم، ويطرح أمامنا قضية ما ثم يتركها لنفكر فيها.

ويكشف لنا الكاتب علي عبدالفتاح أيضا، وهو الذي أمضى حياته في مجال التدريس حتى أصبح مديرا لإحدى المدارس، حوادث المدارس وقضايا التدريس في قصص قصيرة تصوغ وجدان ومعاناة المعلم وطلاب العلم، واهتم الكاتب خاصة بالقضايا الأخلاقية في قصصه.

كما نجد في الكتاب الذي أصدرته وكالة الصحافة العربية – ناشرون، إطلالة على أعلام الأدب والشعر والفنون في العالم الغربي وفي مصر.

مواقف طريفة ينقلها لنا الكاتب هدفها جدي، لكنها لا تقبل الطريقة التعليمية الجافة بل تقدم القضايا المرتبطة بالتعليم على اختلافها وتترك لنا كقراء الحل، وكأن في القصص جولات كاشفة بأسلوب أدبي ممتع لحال التعليم الذي يعد أكثر القطاعات حيوية.

14