مدينة أميركية تمنع ارتداء السراويل المترهلة

السبت 2014/05/17
القانون يدخل حيّز التنفيذ بعد 8 أشهر

تينيسي (الولايات المتحدة) – بدأت مدينة في ولاية تينيسي الأميركية عملية قانونية، من أجل منع لبس السراويل “المترهلة”، وهي موضة انتشرت حول العالم بين الجنسين.

وقالت صحيفة “انترناشيونال بيزنس تايم” البريطانية إن مجلس مدينة بايكفيل في الولاية وافق على مرسوم من شأنه أن يعتبر الأفراد الذين يرتدون سراويلهم لأكثر من ثلاث بوصات تحت أعلى الوركين (أسفل الخصر)، مخالفين للقانون بتهمة “الإخلال بالآداب العامة”.

وقال عمدة المدينة فيل كاجيل لموقع “تايمز فري برس” إنه ستمضي بضعة أشهر قبل أن يصبح القانون حيز التنفيذ، حيث يتوجب مراجعة المرسوم عدة مرات قبل أن يصبح قانونا ملزما”.

وأضاف قائلا “أنا ومجلس المدينة، أردنا فرض هذا المرسوم وتوزيعه على رجال الشرطة، كي يعرفوا طريقة التعامل مع هذه الظاهرة”، وتابع “كل ما أعرفه هو أننا لا نريد من يركض نصف عاريا فيشوارعنا. وهذا هو المغزى والهدف من هذا القانون”.

وقالت الصحيفة إنه سيتم تغريم المخالفين الذين يرتدون سراويل “ساحلة” أكثر من اللازم، ما لا يقل عن 25 دولارا أول مرة، ثم يرتفع المبلغ إلى 50 دولارا في المرات اللاحقة.

ووفقا لنص المرسوم فإن مدينة بايكفيل تعتبر أن “إظهار الأرداف والمنطقة التناسلية أو الملابس الداخلية هو أمر مسيء وغير لائق”.

وسبق أن وصفت أستاذة جامعية فرنسية موضة السراويل المترهلة بأنها استخفاف بعقول الفتيات، مؤكدة أنها موضة سيئة تكشف أن المرأة عبارة عن مؤخرة فقط.

24