مدينة الأقصر المصرية خضراء بتمويل إماراتي

الاثنين 2014/06/16
مصر تعتزم التوسع في استخدام الطاقة الشمسية في الأقصر

القاهرة – بدأت سلطات محافظة الأقصر الأحد اتصالاتها مع هيئة المعونة اليابانية والاتحاد الأوروبي والمعونة الألمانية وعدد من المؤسسات المانحة للبدء في مشروع تحويل الأقصر إلى مدينة خضراء بحلول العام 2020، وذلك في إطار تفعيل توصيات مؤتمر الأقصر الدولي الأول للطاقة الشمسية.

وكشف محافظ الأقصر طارق سعدالدين أن المحافظة ستستقبل يوم 23 يونيو الجاري وفدا من الإمارات والهيئة المصرية للطاقة الجديدة والمتجددة لوضع الخطوات التنفيذية لإنارة 133 منزلا داخل ستة قرى من قرى المحافظة بالطاقة الشمسية كمرحلة أولى وذلك ضمن مشروع الأنظمة الشمسية المنزلية الذي تموله الإمارات .

وأشار إلى أن هناك أربعة بنوك مصرية قررت إنارة فروعها بمحافظة الأقصر باستخدام الطاقة الشمسية، بجانب الإسراع في تنفيذ ثالث محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بالمحافظة وذلك في إطار تشغيل المباني الحكومية وإنارة الشوارع باستخدام الطاقة الشمسية.

ودعا إلى التوصل لاتفاق مبدئي بين البنوك المصرية وأصحاب الفنادق والمنشآت السياحية لتمويل مشروعات إنارة وتشغيل تلك الفنادق والمنشآت باستخدام الطاقة الشمسية .

واختتمت بمدينة الأقصر التاريخية في صعيد مصر مساء السبت فعاليات مؤتمر الأقصر الدولي الأول للطاقة الشمسية.

وأصدر المؤتمر مجموعة من التوصيات تضمنت أن تصبح الأقصر المدينة المستدامة الخضراء في مصر بحلول 2020 وذلك عبر استراتيجية تتضمن التحول باستمرار نحو الاستدامة بحيث تأخذ في الاعتبار الجوانب البيئية والصحية والاجتماعية، وتضمن كفاءة المرافق وحماية الموارد الطبيعية، والمناطق الزراعية والخضراء في المدن وحولها.

وتوجد في الأقصر محطة للطاقة الشمسية توفر 80 كيلو واط كهرباء كل 10 ساعات كما تقوم بتشغيل كهرباء مبني ديوان عام المحافظة وإنارة طريق كورنيش النيل بالكامل باستخدام التكنولوجيا الحديثة والموفرة للطاقة .

وتعتزم سلطات المحافظة التوسع في استخدام الطاقة الشمسية واستغلال هذا المورد في خلق مصادر بديلة ومتجددة للطاقة.

10