مدينة العقبة الأردنية تستقبل أفواج السياح الروس

السياح سيستمرون بالوصول إلى العقبة تباعا في ظل الظروف الراهنة.
الاثنين 2021/06/21
مواقع أثرية تنفض عنها غبار الركود

عمان - استقبلت مدينة العقبة الأردنية الأحد أولى وفود السياح الروس في رحلة هي الأولى ضمن رحلات مبرمجة للمملكة بمعدل رحلة أسبوعياً وتستمر حتى نهاية العام الحالي، ما من شأنه دفع الحركة الاقتصادية والتخفيف من حدّة الركود.

ووصلت إلى مدينة العقبة الأردنية (جنوب البلاد) فجر الأحد طائرة روسية تقل 220 سائحا.

وقال وزير السياحة والآثار الأردني نايف حميدي الفايز، في بيان، إن “وصول الطائرة السياحية إلى العقبة وانطلاق السياح الروس منها لزيارة كافة المواقع السياحية والأثرية في المملكة، يدعم دوران عجلة الحركة السياحية”.

وأكد حرص بلاده على عودة السياح إليها، مشيرا إلى الجاهزية العالية لاستقبال السياح من الخارج، لاسيما وأن المملكة استطاعت السيطرة على الوضع الوبائي والمحافظة على نسب منخفضة في أعداد الإصابات.

وقال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية عبدالرزاق عربيات إن “السياح الروس  جاءوا من خلال شركة ‘ترافكو الأردن’ للسياحة الوافدة”.

نايف حميدي الفايز: وصول السياح الروس يدعم دوران عجلة الحركة السياحية
نايف حميدي الفايز: وصول السياح الروس يدعم دوران عجلة الحركة السياحية

وبيّن أن “السياح سيستمرون بالوصول إلى العقبة تباعا في ظل الظروف الراهنة ورفع سلطات الطيران الروسية الأردن من قائمة الدول المعرضة لفايروس كورونا، ما شجع مواطنيها على التوجه للسياحة في ربوع المملكة”، لافتا إلى أن “بدء وفود السياح الأجانب يحمل نتائج إيجابية مستقبلية للحركة السياحية في المملكة”.

وأكد عربيات أن “الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والحوافز الممنوحة للطائرات القادمة إلى العقبة تسهم بشكل لافت في ازدياد حركة السياحة الوافدة”، مشيرا إلى أن الهيئة تتبع سياسة الدعم باستقطاب الطيران العارض ضمن مطار الملك الحسين الدولي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة”.

وقال “نتوقع ارتفاعا في أعداد الطائرات الروسية التي تحمل سياحا قادمين إلى المملكة خلال الفترة المقبلة”.

ويشار إلى أن الدخل السياحي في الأردن تراجع بنسبة 77.6 في المئة خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب بيانات صادرة عن البنك المركزي الأردني.

وحسب بيانات البنك المركزي هبط الدخل السياحي إلى 175.3 مليون دينار (حوالي 247 مليون دولار) خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بنحو 780 مليون دينار (حوالي 1.1 مليار دولار) خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان الدخل السياحي للأردن قبل جائحة كورونا يصل إلى حوالي خمسة مليارات دولار سنويا.

وكانت الحكومة الأردنية قد فرضت إغلاقات على قطاعات التعليم والسياحة والمطاعم وقاعات الأفراح والمقاهي منذ مطلع العالم الحالي بعد أن تعرض الأردن لموجة ثانية من جائحة كورونا، وذلك بسبب تفشي الفايروس وارتفاع عدد الوفيات والإصابات.

وفي مطلع الشهر الحالي بدأت الموجة الثانية من الجائحة بالانحسار، حيث وضعت الحكومة خطة لتلقيح المواطنين، وخاصة سكان المنطقة الجنوبية التي تضم العقبة ووادي رم والبتراء وهي مناطق سياحية يقصدها السياح الأجانب لتمضية عُطل صيفية آمنة تزامنا مع نهاية شهر يوليو المقبل.

11