مدينة باقة الغربية.. رفض قاطع للإساءة للأنبياء والرسل

الخميس 2013/12/12
اجتماع شعبي حاشد تنديدا بالاعتداء الآثم على مسجد الهدى

القدس المحتلة- عمّ الإضراب العام جميع مرافق الحياة في مدينة باقة الغربية في الداخل الفلسطيني مؤخرا، احتجاجا على كتابة شعارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، على جدران مسجد الهدى في المدينة.

وشهدت مدينة باقة الغربية مسيرة حاشدة بمشاركة أكثر من 1500 شخص، احتجاجا على الكتابات المسيئة على جدران مسجد الهدى.وردد المتظاهرون شعارات رافعين لافتات كُتب عليها "بالروح بالدم نفديك يا محمد"، و"لن نسكت عن الإساءة لديننا ونبينا"، و"علينا محاربة ظاهرة دفع الثمن"، وغيرها من الشعارات التي تندد بالاعتداءات على المساجد والأماكن المقدسة والإساءة للأنبياء والرسل.

وكانت البلدية والقيادات العربية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، قد عقدوا اجتماعا وقرروا إعلان الإضراب العام واتخاذ خطوات احتجاجية على مدار أسبوع، للتصدي لمثل هذه الأعمال المسيئة للرسول الكريم، كما طالبوا بإلقاء القبض على منفذي هذا العمل الإجرامي.

وإضافة إلى الإضراب العام، قرر المجتمعون إقامة صلاة الجمعة غدا في مسجد الهدى الذي تعرض للاعتداء، حيث ستتم صلاة قطرية جماعية، يلقي الخطبة فيها الشيخ رائد صلاح، وبعد الانتهاء من الصلاة سيتم الانتقال إلى القاعة الرياضية في المدينة، لعقد اجتماع شعبي حاشد تنديدا بالاعتداء الآثم على مسجد الهدى.

وتقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة حقوقيين تتابع القضية على كافة المستويات، وتخصيص ساعتين تعليميتين، بشكل قطري، وتكريسهما للحدث، ومناقشة الطلبة حول الدوافع العنصرية التي تقف وراءه، إضافة إلى مقاطعة رؤساء السلطات المحلية العربية للدعوة التي أعلن عنها رئيس كنيست الاحتلال للاحتفال بتنصيب رؤساء السلطات المحلية الجدد، وتخصيص خطبة الجمعة لإثارة الموضوع والتحدث عن تبعاته، في جميع البلدان العربية في الداخل الفلسطيني، وإعداد "وثيقة سوداء" توثّق سلسلة الجرائم والاعتداءات التي طالت المقدسات مؤخرا في الداخل الفلسطيني.

13