مدينة صور وسينما الحمراء تجمعان 14 بلدا في مهرجان

الجمعة 2014/06/13
من عروض المهرجان بالفضاء الخارجي

صور – (لبنان) - صور تسجل لأول مرة في تاريخها مهرجانا عربيا ودوليا بمشاركة كل من تونس والجزائر وليبيا والعراق ومصر والمغرب والسعودية وكردستان العراق وفلسطين وسوريا وفرنسا وأسبانيا ولبنان، وقد تم افتتاح المهرجان بالتزامن مع افتتاح “سينما الحمراء” بعد غياب 30 عاما.

هذا وانطلق كرنفال الشارع من وسط مدينة صور وبمشاركة الوفود المشاركة وحشد من أبناء صور والجنوب. وعند السادسة مساء تم الافتتاح الرسمي بعرض فيلم قصير عن مشروع إعادة تأهيل سينما الحمراء من قبل “مسرح اسطنبولي”، وشارك في الافتتاح الرسمي ممثل عن وزير الثقافة اللبنانية الفنان حسام الصباح، وممثل عن نقابة الفنانين في لبنان الفنان علي كلش، وبحضور نقيب الفنانين الفلسطينيين الفنان محمد الشولي، وقد حضر ممثل عن بلدية صور جورج غنيمة.

وخلفت التظاهرة المسرحية في مدينة صور العريقة التي تشهدها للمرة الأولى، ردود أفعال إيجابية رغم غياب الدعم للجهة المنظمة للمهرجان. وفي ختام الحفل تم تكريم عدد من المسرحيين اللبنانيين منهم الفنان فائق حميصي والفنانة عايدة صبرا وجميل بسما والفنان حسام الصباح وغيرهم.

وافتتحت العروض بعرض مسرحي بعنوان “بخور عصري” للمخرج الجزائري هارون الكيلاني، في حين اختتم المهرجان أمس الخميس 12 يونيو الجاري، بمسرحيتي “إلتفاف” التونسية لوليد الدغسني، و”حيث وضعت علامة الصليب” للمصري نور عفيفي.

هذا وشاركت ليبيا بمسرحية “حنين الليل”، والسعودية بمسرحية “الانتظار”، وفلسطين بمسرحية “المروض”، والعراق بمسرحية “لوجك”، واشتركت سوريا ولبنان في مسرحية “وصل”، وقدمت فرنسا مسرحية Yves-Marie le Texier، ومن كوردستان العراق حضرت مسرحية “زبندومان”، وقدمت أسبانيا عرضا مسرحيا شعريا لآنا سندريرو ألفاريس، أما الحضور اللبناني فكان بثلاث مسرحيات وهي تباعا: مسرحية “أفئدة خاصة” للمخرجة جنى الحسن، ومسرحية “فيتا” للمخرج ميشال حوراني، وأخيرا مسرحية “مشدس” لمحمد الدايخ.

17