مدينة صينية لا تسمح بأكثر من 15 طلاقا يوميا

الأربعاء 2014/08/20
"عودا غدا" تثير غضب الأزواج الذين يرغبون في الانفصال

كسيان (الصين)- حددت السلطات في مقاطعة شانغان بمدينة كسيان الصينية، التي يتجاوز عدد سكانها مليون نسمة، عدد طلبات الانفصال التي تقدم للسلطات المختصة للنظر فيها، بـ15 طلبا في اليوم فقط، وعادة ما تنتظر الأزواج المتأخرين و “المتلهفين” لانفصال سريع عبارة “عودا غدا.”

ولفت زوجان غاضبان فشلا في تقديم طلبهما للطلاق في الوقت المناسب، النظر إلى “سياسة” سلطة المقاطعة، التي استهجنها البعض بدعوى التدخل في الحريات المدنية، ودافع عنها المسؤولون بأن غايتها الحفاظ على الأسر من التفكك.

وقال رئيس قسم تسجيلات الزواج بمكتب الشؤون المدنية بالمقاطعة، لين وينه: “الهدف إنقاذ الأسر من الطلاق المتسرع. هناك بعض الأزواج عقب التسجيل تراجعوا عن إكمال الإجراءات بعد أن أتاحت فسحة الوقت فرصة لتهدئة النفس والتفكير مليا”. ونقلت عنه وسائل الإعلام المحلية قوله: كما يقول المثل من الأفضل المشاركة في تدمير عشرة معابد عن تدمير زواج واحد”.

ويبدو أن سلطات المقاطعة ليست الجهة الحكومية الوحيدة التي أخذت على عاتقها مسؤولية الحفاظ على رباط الزوجية، ففي مدينة كسوزهو، مدينة تقع شرقي الصين يصل عدد سكانها إلى 9 مليون نسمة، قررت السلطات هناك في فبراير الماضي، عدم قبول طلبات طلاق في عيد الحب (فالنتاين).

24