مدينة فرنسية تضبط أوقاتا محددة لنشر الغسيل

السبت 2014/05/24
روبير مينار معروف بقوانينه المثيرة للجدل

لنكدوك-روسيون (فرنسا)- تصدر رئيس بلدية مدينة بيزييه الفرنسية روبير مينار، عناوين الصحف الفرنسية هذا الأسبوع بعد القرار الذي أصدره بمنع الفرنسيين من نشر ملابسهم على الشرفات أو في أي مكان يمكن رؤيته من الأماكن العامة بهدف تحسين مظهر المدينة سياحيا.

ويعرف روبير مينار اليميني المتطرف بقوانينه المثيرة للجدل والغريبة في فرنسا، فقد سبق وأن فرض حظر تجول على المراهقين ومنع اللحم الحلال في المطاعم، لكنه هذه المرة منع متساكني مدينة بيزييه الواقعة في مقاطعة لنكدوك-روسيون جنوب فرنسا، من نشر غسيلهم في الأماكن العامة.

وقد انتخب مينار قبل شهرين فقط، بدعم من حزب الجبهة الوطنية، فأصدر قرارا ينص على أنه “بحلول 19 مايو 2014، يحظر نشر الملابس على الشرفات وواجهات المباني التي يمكن رؤيتها من الطرقات العامة”. وأضاف أن المباني تلعب دورا في نوعية الحياة البيئية وهي واجهة ذات تأثير كبير على جاذبية المدينة من الناحية الاقتصادية والسياحية.

ويسمح رئيس البلدية للسكان بغسل ونشر ملابسهم بدءا من الساعة العاشرة ليلا وحتى السادسة من صباح كل يوم، لكنه يمنع تنظيف السجاد بعد العاشرة صباحا وإلا تعرض صاحبها لغرامة باهظة.

24