مذيعة مصرية تطالب المبدعات بالكف عن سرد معاناتهن

الثلاثاء 2014/03/25
الخياط اعتبرت أن باسم يوسف قدم عروضا ساخرة حول شخصيات فوق مستوى الهزل

القاهرة – أثارت المذيعة المصرية أماني الخياط غضب العديد من المثقفات والناشطات السياسيات المصريات، بسبب هجومها المفاجئ عليهن، بدعوى مغالاتهن في الشكوى والحديث عن السلبيات، متهمة إياهن بتبديد طاقاتهن في ما لا يفيد، وإشاعة اليأس والقنوط في النفوس.

واستفزت الخياط جمهور وضيفات الصالون الثقافي الذي انعقد بدار الأوبرا، الأحد الماضي وكانت من بين المدعوات إليه لعرض تجربتها الإبداعية في مجال الإعلام المصري، ضمن لقاء شمل 6 مبدعات مصريات بمناسبة الاحتفالات بيوم المرأة العالمي.

وقالت إنها فقدت جزءا كبيرا من طاقتها الإيجابية، بسبب سرد المبدعات الأخريات في الصالون لمعاناتهن ومشاكلهن في محاولة لإيصال رسائلهن الإبداعية، لافتة إلى أن مصر ما تزال في مرحلة مخاض، ولم تصل إلى مرحلة التشكل النهائي بعد، لأن كثيرا من المصريين تخلوا عن هويتهم.

وتساءلت “لماذا يلجأ الجمهور إلى مشاهدة باسم يوسف؟”، وأجابت بنفسها بأنه يقدم لهم القضايا التي يرون أنها لن تضحكهم مثل، مواقف كثيرة ارتبطت بشخص الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وبالتالي استطاع أن ينتزع منهم الضحك، لكن عندما قدم لهم عروضًا ساخرة حول شخصيات يرون أنها فوق مستوى الهزل فشل في إضحاكهم”.

وقالت إن المبدع المصري سيد درويش لم ينصفه المصريون وأجحفوه حقه، بينما أنصفه “الرحابنة”، مؤكدة أن جزءا كبيرًا من أزمة الإبداع في مصر، إذ أن أغلب المبدعين يعملون بنمط الموظفين رغم أن الفن بطبعه سابق لحركة المجتمع.

وأشارت الإعلامية المعروفة بهجومها الشديد على جماعة الإخوان المسلمين، إلى أن الإعلام يعكس الاهتمام الذي يريد أن يقوله للمشاهد، مشددة على أن الذي يقول الحقيقة من الإعلاميين المصريين ومؤمن بقضية ما هو من سيستمر لأننا في مرحلة غربلة لم تتضح ملامحها الحقيقية بعد.

من جهة أخرى، ردت الحاضرات بالصالون على ما قالته الخياط، بأنها تهاجم فقط ولم تحضر الصالون منذ بدايته وجاءت متأخرة وبالتالي اقتطعت الكلام من سياقه حينما اتهمتهن بالتركيز على الجوانب السلبية في تجربتهن الإبداعية.

يذكر أن الصالون أقيم بدار الأوبرا تحت عنوان ”مبدعات من مصر”، واستضاف ست شخصيات نسائية مصرية أبدعن في مختلف المجالات الفنية والأدبية، وهن الإعلامية أماني الخياط، الكاتبة غادة الوكيل، الموسيقية نهلة مطر، الشاعرة همت مصطفى، التشكيلية ماجدة رمزي، والمطربة أسرار الجمال، وأدار الحلقة النقاشية الفنان التشكيلي أمين الصيرفي.

ودار النقاش في الصالون حول القضايا والتحديات التي تواجه المرأة ودورها في تنمية المجتمع المصري. كما استعرضت الضيفات تجربتهن الإبداعية ومشوار كل منهن لتحقيق النجاح على المستويين المهني والأسري.

18