مذيع يستقبل هيلاري بالكمامة على وجهه

الخميس 2016/09/22
كلينتون تتقبل فكرة فالون بسعة صدر وتفهم كبيرين

واشنطن - في حلقة مشوقة من البرنامج الساخر الشهير “تونايت شو”، الذي يعرض على محطة “سي.بي.أس” الأميركية، فاجأ المذيع جيمي فالون المشاهدين باستقبال طريف للمرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون وهو يرتدي كمامة على وجهه.

وجاء هذا التصرف الغريب من فالون للسخرية والتهكم من الأحاديث الرائجة مؤخرا عن إصابة هيلاري بالتهاب رئوي حاد وأنها غير قادرة على مواصلة حملتها الانتخابية بسببه، وقد تقبلت سيدة البيت الأبيض السابقة الفكرة بسعة صدر وتفهم كبيرين.

واعتبرت كلينتون البالغة من العمر 69 عاما تصرف هذا المذيع المشاكس مضحكا للغاية، لكن ما زاد الأمر طرافة في نظرها هو إخراجه لمطهر اليدين بعد مصافحته الحماسية لها، لينطلق الحاضرون في نوبة من الضحك.

وقال لها فالون “من الصعب جدا أن يتوجب عليك الذهاب وأن تقولي مرحبا للجميع وأن تظهري بمظهر سعيد، وأنت بالفعل لست هكذا، وبالمقابل هنالك مجموعة من الناس يريدون أن يروا هيلاري هكذا. هم يريدون رؤية الشخص الذي سيقوم بحمايتنا وأن يكون قويا وشديدا”.

وتحدث الاثنان في أمور العمل وعن صعوبة خوض امرأة انتخابات الرئاسة وعن نظرة الناس لها وعن ظهورها بجدية زائدة عن الحد، ما جعل هيلاري تعلق عليه بالقول إن “الأمر صعب جدا على المرأة، إنه كذلك فعلا لأن هناك أمورا خطيرة وكثيرة تحدث”.

وأضافت “طرح علي سؤال في المرة الماضية عن داعش وعن إيران وأجبت بجدية، هناك أمور يجب على الدولة أن تتحدث عنها لا أن تتركها دون إجابة، وسمعتُ أن الجمهوريين علقوا علي قائلين إني ظهرت متكلفة وجدية أكثر من اللازم”.

وواصلت حديثها “ومع هذا لا أعتقد أن الحديث عن داعش يجب أن تصحبه ابتسامة عريضة فهو مجموعة أشرار وعلينا هزيمتهم وتخليص العالم منهم”، لافتة إلى أنها تقوم بعملية توازن مستمر بين حفاظها على حيويتها وروحها الإيجابية وبين تعاملها مع القضايا التي تستوجب التعامل معها بجدية.

وكانت كلينتون قد تعرضت لوعكة صحية مفاجئة أثناء حضورها مراسم إحياء الذكرى الـ15 لأحداث 11 سبتمبر في نيويورك، ما اضطرها للمغادرة، كما ألغت أيضا زيارتين انتخابيتين إلى ولايتي نيفادا وكاليفورنيا.

12