مراسلة "أحوال تركية" تفوز بجائزة صحافية

خمس جوائز منحت في هذه المسابقة  لكلّ من؛ الصحافي جوكتشار تاهينجي أوغلو والكاتبة باكرات إيستوكيان والأستاذة الجامعية أولكو دوجاناي.
الجمعة 2019/10/18
طالبة جامعية بالنهار.. مضيفة في ملهى بالليل

إسطنبول - فازت جيرين كارليداج مراسلة موقع “أحوال تركية” بجائزة صحافية من مؤسسة إكواليتي فورام، تكريما لها على تقرير عن لجوء طالبات جامعيات في تركيا للعمل كنادلات في نوادٍ ليلية.

ونُشر التقرير، وعنوانه “طالبة جامعية بالنهار.. مضيفة في ملهى بالليل” في الثلاثين من ديسمبر 2018، ونال الجائزة المقدمة في المسابقة الصحافية من مؤسسة إكواليتي فورام.

والمسابقة جزء من مبادرة تهدف إلى تشجيع الصحافيين الشباب ممّن يسعون إلى تسليط الضوء على الانتهاكات الحقوقية والتمييز، وهي جزء من حملة هدفها تأمين حقوق الإنسان للجميع.

وضمت لجنة التحكيم، التي منحت خمس جوائز في هذه المسابقة  لكلّ من؛ الصحافي جوكتشار تاهينجي أوغلو والكاتبة باكرات إيستوكيان والأستاذة الجامعية أولكو دوجاناي.

وستتوج كارليداج بجائزتها في الخامس والعشرين من ديسمبر المقبل في حفل خاص لمكافحة التمييز سيقام في إسطنبول، وسيكرّم معها أيضا الفائزون بجوائز عن أفضل فيلم قصير وأفضل رسوم وكلها تركز على مكافحة التمييز.

يذكر أن كارليداج قد تناولت في عدة تقارير أخرى لموقع أحوال تركية، الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها البلاد، منها الانتقادات الموجهة إلى قانون تقييد إحالة العاملين للتقاعد بسن معينة، خاصة أنه يأتي على حساب حقوق العاملين الأتراك الذي يعانون من أوضاع مأساوية نتيجة استمرار الأزمة الاقتصادية.

18