مراقبة شبكة الإنترنت المحلية في إيران باتت مهمة الجيش

معارضون إيرانيون يعتبرون إشراك الجيش في الفضاء السيبراني خطوة الهدف الحقيقي منها هو تشديد السلطات من "رقابتها على المواطنين" الذين يستخدمون الإنترنت.
الخميس 2020/09/10
الإنترنت خط أحمر في إيران

طهران- قال محمد جواد آذري جهرمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني، إن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ستبدأ في تطوير البنية التحتية المتعلقة بالفضاء الإلكتروني.

وفي حديثه خلال حفل افتتاح مركز البيانات في طهران قال آذري جهرمي، إن “خطورة التراسل عبر الإنترنت مسألة مهمّة، يمكن أن تساعد هيئة الأركان العامة في حلها”.

وكان الوزير الاتصالات الإيراني قد رفض في السابق فكرة إشراك الجيش في الفضاء السيبراني الإيراني، لكنه تراجع وأقر وفق ما كشف عنه موقع “راديو فردا” بأن هذه المهمة يمكن أن توكل للقوات المسلحة.

محمد جواد آذري جهرمي: خطورة التراسل عبر الإنترنت مسألة مهمّة، يمكن أن تساعد هيئة الأركان العامة في حلها
محمد جواد آذري جهرمي: خطورة التراسل عبر الإنترنت مسألة مهمّة، يمكن أن تساعد هيئة الأركان العامة في حلها

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن آذري جهرمي قوله “لا تترددوا في قطع الاتصال بالإنترنت الخارجي وتقييد شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية”.

وقبل ذلك شدّد أبوالحسن فيروز آبادي، وهو أمين المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني في إيران، على أنه إذا كانت المنصات على الإنترنت غير متوافقة مع “الخطوط الحمراء” للسلوك الاجتماعي في إيران، فستتم مراقبتها وغربلتها.

وفي حديثه في برنامج تلفزيوني، أشاد آبادي بالصين ووصفها بأنها “نموذج” ناجح في الرقابة على الإنترنت. وفي 29 أغسطس الماضي، أعلنت إيران الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من خطتها الرامية إلى تشغيل شبكة “إنترنت وطنية” خاصة بها.

وقالت وكالة “إرنا” إن المبادرة تتيح خدمات اتصالات “عالية الجودة وفائقة السرعة بتكلفة أقل”. وقال معارضون إن الهدف الحقيقي من المشروع هو تشديد السلطات من “رقابتها على المواطنين” الذين يستخدمون الإنترنت.

وقدر مركز بحوث بالبرلمان الإيراني أنه تم إنفاق نحو 4.5 مليار دولار على إنشاء شبكة الإنترنت المحلية.

وستمنع الشبكة المستخدمين من الحصول على البيانات من خارج إيران، وتزيد الرقابة على المحتوى وتوفر الوصول إلى البيانات المصرح بها فقط. كما لا يمكن لمستخدمي الإنترنت المحلية الاستعانة بشبكات في. بي.إن “VPN” التي يستخدمها العديد من الإيرانيين للوصول إلى المواقع المحجوبة.

وقال رئيس لجنة الشؤون الداخلية بالبرلمان الإيراني، محمد صالح جوكار في الأول من سبتمبر الجاري، إن إطلاق إيران لشبكة إنترنت محلية يدخل ضمن الشراكة الجديدة المخطط لها بين إيران والصين.

19