مراهقو ألمانيا أكثر تحفظا من شيوخها

الثلاثاء 2014/10/07
الشباب في ألمانيا يخافون من تشويه سمعتهم على مواقع التواصل

ميونيخ – أظهر استطلاع رأي ألماني حديث أن الشباب يخافون أكثر من الشيوخ من التعرض لمضايقات على شبكات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”.

وأجرى المعهد الألماني لأبحاث السوق (جي أف كي) بمدينة نورنبرغ، الاستطلاع الذي نشرت المجلة الألمانية المعنية بالصحة “أبوتيكين أومشاو” نتائجه أمس الاثنين.

وأوضحت نتائج الاستطلاع خوف 36.9 بالمئة من المراهقين ممن تتراوح أعمارهم بين 14 و19 عاما من نشر صور محرجة لهم على شبكات التواصل الاجتماعي، وأن 20 بالمئة ممن تتراوح أعمارهم بين 20 و38 عاما يخافون من إمكانية التعرض لتشويه السمعة على هذه الشبكات.

وتتراجع هذه المخاوف بشكل كبير لدى كبار السن، حيث أظهر الاستطلاع أن 6.2 بالمئة فقط من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و69 عاما، يخافون من التعرض للتشهير أو تشويه السمعة على شبكات التواصل. وتنخفض هذه النسبة إلى 4.8 بالمئة فقط لدى الأشخاص البالغين 70 عاما فأكثر.

24