مربية تحتل منزل مخدوميها

الاثنين 2014/06/30
ديان ستريتون لم تغادر غرفتها ولم تقم بمهامها

لوس أنجلس – تعيش أسرة من كاليفورنيا في غضب وخوف بعد أن امتنعت مربية تعمل لديها عن العمل وترفض الآن مغادرة المنزل بعد طردها.

وتقول مارسيلا براكامونتي إنها وزوجها رالف وظفا ديان ستريتون (64 عاما) في بداية مارس لأداء المهام المنزلية ورعاية الأطفال (أعمارهم 11 عاما وأربعة أعوام وعام) مقابل توفير غرفة لها في المنزل في أبلاند بلوس أنجلس.

وتضيف أنه بعد ثلاثة أسابيع امتنعت ستريتون عن العمل قائلة إنها تعاني من مرض رئوي مزمن وتجاهلت مطالب الأسرة المتكررة وغادرت المنزل.

وقالت براكامونتي “أشعر بغضب. كانت تمكث في غرفتها طول الوقت تقريبا ولم تساعد أبدا في إعداد الوجبات ولكنها كانت تأتي دائما لتناول الطعام وكان ذلك الوقت الوحيد الذي أراها فيه”.

وأبدت خوفها على أبنائها ومنزلها مضيفة “بالتأكيد هي ليست طبيعية من الناحية العقلية”. وقالت براكامونتي إن الشرطة ترفض التدخل في الأمر مشيرة إلى أنها حالة مدنية ومن ثم بدأت الأسرة إجراءات رسمية لإجلائها عن المنزل وهو أمر قد يستغرق شهورا. وترفض ستريتون التعليق.

24