مرتضى منصور يحقق حلمه بدفع فريرا للهرب من تدريب الزمالك المصري

ترك المدرب البرتغالي جوزفالدو فيريرا تدريب الزمالك المصري في ظروف غامضة، وهو ما جعل مسؤولي النادي الأبيض يعجلون بمتابعته قضائيا واتهامه بالهروب.
الاثنين 2015/11/23
ة: جوزفالدو فيريرا يترك تدريب الزمالك في ظروف غامضة

القاهرة - حرر نادي الزمالك محضرا بقسم شرطة العجوزة (غرب القاهرة) ضد البرتغالي فيريرا مدرب الفريق الأول المستقيل، متهما إياه بالهروب من مصر دون الحصول على إذن رئيس النادي وفقا للبند 14 من بنود التعاقد، والذي يلزم المدرب البرتغالي بضرورة الحصول على موافقة كتابية من رئيس النادي قبل مغادرة مصر.

وكان فيريرا قد كتب على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بيانا بثلاث لغات، هي البرتغالية والإنكليزية والعربية، أرجع فيه أسباب رحيله عن النادي واتخاذه قرار فسخ التعاقد من طرف واحد، إلى رئيس النادي الذي “يقاتل منذ شهور من أجل أن أرحل عن النادي وحاول كثيرا التدخل في عملي الفني، ومؤخرا توقف عن سداد مستحقاتي أنا وجهازي المعاون لمدة ثلاثة أشهر، كما أنه لم يسدد مكافأة الفوز ببطولتي الدوري والكأس”، وختم بيانه بتوجيه التحية لجماهير النادي واللاعبين، معبرا عن حزنه العميق بسبب انتهاء علاقته بهم.

وسارع مسؤولو النادي في المقابل إلى نفي خبر هروب المدرب الذي سافر قبل أيام لقضاء إجازة في البرتغال، وتضاربت المواقف داخل مجلس إدارة النادي، في ظل غياب رئيسه مرتضى منصور عن القاهرة لانشغاله بانتخابات البرلمان المرشح فيها عن محافظة الدقهلية (شمال القاهرة) مسقط رأسه.

وعلمت “العرب” أن فيريرا أرسل خطابا رسميا للنادي قبل سفره إلى البرتغال في الثامن من نوفمبر الجاري، للإخطار بالرحيل وديا، بسبب فشل الزمالك في تدبير مستحقاته المالية عن الثلاثة شهور الأخيرة، لكن إخفاق علاء مقلد مدير عام النادي في ترجمة الخطاب من اللغة البرتغالية إلى العربية، حال دون وصوله إلى مجلس الإدارة لمناقشته، قبل أن يرسل فيريرا خطابا ثانيا باللغة الإنكليزية ينذر فيه النادي بفسخ تعاقده في حال عدم حصوله على مستحقاته. وذكر مصدر مقرب من المترجم الخاص بالبرتغالي لـ”العرب”، أنه لم يجر الحوار المنشور في مجلة النادي، وأن المجلة أعادت نشر حوار سابق له نشر في جريدة الأهرام.

من جهته، أكد أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الزمالك لـ”العرب” أن كل ما جاء في بيان فيريرا غير صحيح، وأن المدرب يعلم كيف قام رئيس النادي بدعمه، ويكفي أنه جدد عقده لمدة عام، بينما كان المدرب يطمح للتجديد لمدة شهر واحد.

وقال إن مرتضى منصور (والد أحمد ورئيس النادي) كان يدفع فرق العملة بين سعر البنك وسعر السوق الحر لفيريرا، ووافق على تحمل تكاليف إقامته بأحد الفنادق الكبيرة بالمخالفة لسياسة النادي.

وعلمت “العرب” من مصادر بنادي الزمالك أن المدرب البرتغالي ترك متعلقاته بالفندق الذي يقيم فيه (الماريوت) عندما سافر لبدء إجازته، قبل أن يعود للقاهرة يوم الجمعة الماضي، دون أن يعلم أحد بوجوده ليجمع كل متعلقاته ويهرب مرة أخرى للبرتغال.

مسؤولو النادي سارعوا إلى نفي خبر هروب المدرب الذي سافر إلى البرتغال، وتضاربت المواقف داخل مجلس الإدارة

وأوضح نجل رئيس الزمالك تصريحاته لـ”العرب” بقوله “مساعدو فيريرا ووكيله الخاص أبلغوني بجلسة عقدها المدرب البرتغالي في دبي قبل مباراة السوبر مع أحد الوكلاء للانتقال لناد آخر لكنني لم أصدق الأمر ودافعت عن فيريرا”.

وأضاف، من حق المدرب البحث عن الأفضل له، لكن ليس من حقه الادعاء بما ليس صحيحا، واعتذر أحمد مرتضى لجماهير النادي ورئيسه لأنه هو من أتى به للزمالك ودعمه معنويا وماديا. وأصدر الزمالك بيانا رسميا وصف فيه فيريرا بالكاذب والهارب، بعدما “كرر ما فعله مواطنه الهارب باتشيكو، ووضع في بيانه أكاذيب حاول أن يبرر بها هروبه وإخفاء السبب الحقيقي أنه اتفق مع ناد آخر براتب أكبر”.

وأكد بيان الزمالك لجماهير النادي أن المدرب البرتغالي تسلم الفريق متصدرا للدوري، وأن “المدرب الهارب تسبب في كارثة عندما انهزم في تونس (أمام النجم الساحلي في ذهاب قبل نهائي كأس الكونفيدرالية) بخمسة أهداف لهدف واحد، كما أنه أضاع أسهل بطولة لكأس السوبر، وكان يريد الاستغناء عن أمهر لاعبي الزمالك، وعلى رأسهم أيمن حفني ومصطفى فتحي وأحمد دويدار وإسلام جمال وطارق حامد لولا تمسك المجلس بهؤلاء اللاعبين”.

وأشار إلى تعمد فيريرا إهانة عدد من لاعبي الفريق، مثل أحمد حمودي وإبراهيم عبدالخالق ومحمد سالم وأحمد مكي وشريف علاء ومحمد عادل جمعة، لأن التعاقد معهم تم بمعرفة اللجنة الفنية مباشرة دون أي دور للسماسرة الذين يحيطون بهذا المدرب الهارب. الطريف أن هروب فيريرا جاء بعد ساعات من قيام مجلة النادي الرسمية بنشر حوار معه أكد فيه قوة علاقته بمرتضى منصور، وأنه لن يصبح خائنا ويرحل عن الزمالك.

ومن المتوقع أن يطالب فيريرا نادي الزمالك بمستحقاته المتأخرة بشكل ودي، على أن يلجأ للفيفا في حالة تقاعس النادي عن سدادها. وذكر مقربون من أنه يمتلك عرضا وحيدا في الوقت الراهن لتدريب أحد الأندية الإيرانية. وفي السياق ذاته، قرر نادي الزمالك فتح تحقيق لمعرفة المتسبب في عدم وصول خطابات البرتغالي فيريرا المدير الفني للفريق إلى مجلس الإدارة، خاصة أن الخطاب الأول وصل إلى النادي في الثامن من نوفمبر الجاري.

وكلف الزمالك علاء عبدالغني المدرب المساعد بقيادة تدريبات الفريق بملعب دريم بالسادس من أكتوبر (غرب القاهرة) بصورة مؤقتة، بينما شهد المجلس انقساما في وجهات النظر بشأن جنسية المدير الفني الجديد للفريق.

ويقود أحمد مرتضى منصور جبهة المطالبين بتعيين مدير فني أجنبي خاصة أن الفريق لن يخوض مباريات رسمية قبل 17 ديسمبر المقبل، في الوقت الذي قرر فيه مرتضى منصور (الأب) تعيين طارق مصطفى نجم الزمالك السابق في منصب المدير الفني بشكل مؤقت، على أن يستمر في منصب المدرب العام في حال التعاقد مع مدير فني أجنبي.

وعلمت “العرب” أن حسن شحاتة، مدرب المنتخب المصري سابقا، أقرب المرشحين لتولي المهمة، بعد أن استقال قبل أيام من تدريب فريق المقاولون العرب.

وشهدت الأيام الماضية عدة جلسات بين مسؤولين في الزمالك وشحاتة للاتفاق على التفاصيل، خاصة أن هروب فيريرا كـان متـوقـعا لـدى كثيـريـن، منـذ أن طلـب الحصـول على إجازة في فترة توقف الدوري الحالية.

وتلقى المجلس ترشيحات من بعض وكلاء اللاعبين لمدربين أجانب، منهم البرازيلي جورفان فييرا المدرب الأسبق للفريق ومدرب الكويت السابق، والذي يتم ترشيح اسمه بين الحين والآخر لقيادة الأهلي والزمالك عند كل تغيير إداري، بالإضافة إلى البلجيكي جورج ليكنز، المدرب الأسبق للمنتخب التونسي، والبرازيلي ماركوس باكيتا المدرب السابق لفريق الغرافة القطري.

23