مرتضى منصور ينصب نفسه مديرا فنيا للزمالك

الخميس 2016/01/28
أنا الأقوى

القاهرة - أعلن المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في نادرة جديدة من نوادره الكروية، تنصيب نفسه مديرا فنيا “ضمنيا” لفريق الكرة بالنادي الذي يحتل المركز الثاني في جدول الترتيب خلف الأهلي بعد تعادله مع سموحة في الجولة الأخيرة.

وهاجم رئيس الزمالك في تصريحات تلفزيونية مدرب الفريق محمد حسام (ميدو)، مشيرا إلى أن البطل لا يخسر نقاطا ولا يجامل لاعبين ولا “يفتي” في وضع التشكيل، ولا يحب أو يكره، البطل لا يجامل لاعبا على حساب آخر، معلنا نيته القيام بمهام المدير الفني. وقال “من المباراة القادمة سوف أتدخل فنيا، هذه رسالتي لجماهير الزمالك، أنا المسؤول الأول عن المنظومة، وسوف أتدخل، ومن لا يعجبه ذلك عليه الرحيل، هناك لاعبون لن يشاركوا في المباريات طوال وجودي، فهم لا يستحقون ذلك، وهناك من هو أحق منهم”.

وعلمت “العرب” من مصادرها بنادي الزمالك، أن منصور كان يقصد بانتقاداته تواجد باسم مرسي في تشكيلة الفريق أمام سموحة، وكذلك الإبقاء على محمود عبدالرازق (شيكابالا) وعدم الدفع بإبراهيم عبدالخالق، قبل أن يتفق مع مدرب الفريق على استبعاد ثلاثة لاعبين من تشكيلة الفريق في المباريات المقبلة، وهم باسم مرسي الذي لم يحرز أي هدف هذا الموسم، بالإضافة إلى الثنائي محمد إبراهيم ومعروف يوسف. وهو الأمر الذي وافق عليه ميدو، قبل أن يسرب تفاصيل الجلسة لوسائل الإعلام لوضع رئيس الزمالك تحت ضغط اللاعبين والجماهير.

وأشارت المصادر إلى أن تصريحات رئيس الزمالك بشأن التدخل في وضع تشكيل الفريق، وضعت مدرب الزمالك في وضع حرج وباتت سمعته على المحك، خاصة أنه رحل عن تدريب الإسماعيلي قبل أسابيع قليلة لنفس السبب، وهو تدخلات حسني عبدربه نجم الفريق وقائده الفني، وأكد حينها أنه لا يقبل بأي تدخلات في عمله من أي شخص، ما جعل البعض يطرح سؤالا عما إذا كان سيقبل بالتدخلات هذه المرة؟

تصريحات رئيس الزمالك بشأن التدخل في وضع تشكيل الفريق، وضعت مدرب الزمالك في وضع حرج وباتت سمعته على المحك
وتسبب الأمر في حالة تذمّر بين لاعبي الفريق الذين يرون أن أي لاعب قد يتعرض لسوء التوفيق ويحتاج لإعادة الثقة والصبر وليس التجميد، علما وأن مشكلة باسم مرسي مع رئيس النادي تعود إلى نهاية الموسم الماضي، حينما اختلف اللاعب مع نجل مرتضى الأصغر (أمير) الذي يدير شؤون الكرة بالكامل تقريبا.

وقرر محمد إبراهيم لاعب الفريق فتح ملف رحيله عن النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، ولو على سبيل الإعارة. وعلمت “العرب” أن الزمالك وافق على رحيله للاتحاد الأسكندري مقابل عودة يوسف أوباما وإنهاء إعارته من نفس النادي. أما باسم مرسي المتواجد حاليا بمعسكر المنتخب المصري، فردّ على ما أثير بالقول إنه “لا يقوم بالتركيز مع منتقديه”.

وأشار إلى أن دور المهاجم داخل الملعب ليس إحراز الأهداف فقط، مؤكدا في تصريحات صحفية “أعمل بكل ضمير مع الزمالك، صحيح أنني أهدرت فرصة محققة واحدة، لكن هداف الدوري حاليا رصيده 6 أهداف، والمدافع محمود فتح الله سجل 5 أهداف فهل يعني ذلك أنه أفضل مهاجم في مصر”.

تدخلات مرتضى منصور وانتقاداته اللاذعة عبر الفضائيات قد تدفع أحمد حسام (ميدو) للاستقالة في وقت لاحق هذا الموسم، ليصبح الجهاز الفني رقم 13 الذي قد يرحل خلال تولي مرتضى منصور رئاسة النادي لمدة 1060 يوما بين أعوام 2006 و2014، منهم البرتغالي مانويل كاغودا الذي رحل عن الفريق بسبب عدم إشراك إبراهيم سعيد في إحدى مباريات القمة.

تصريحات رئيس الزمالك بشأن التدخل في وضع تشكيل الفريق، وضعت مدرب الزمالك في وضع حرج وباتت سمعته على المحك

22