مرجعية النجف: لم نطلب من العامري ترؤس الحشد

مكتب الكربلائي: المرجعية “لا تطلب من أحد تولي رئاسة الحشد الشعبي، كونه ليس من اختصاصها القانوني”.
السبت 2020/05/16
أخبار كاذبة

بغداد – نفت المرجعية الشيعية العليا في العراق الممثلة بعلي السيستاني أن تكون قد طلبت من أحد تولّي رئاسة الحشد الشعبي، وذلك بعد رواج أنباء عن اقتراحها اسم هادي العامري زعيم منظمة بدر ليتولى المنصب الذي يشغله في الوقت الحالي فالح الفيّاض.

وقال الشيخ عبدالمهدي الكربلائي ممثل السيستاني، الجمعة، إن المرجعية “لا تطلب من أحد تولي رئاسة الحشد الشعبي، كونه ليس من اختصاصها القانوني”.

وجاء ذلك في بيان أصدره مكتب الكربلائي ردا على بيان لتحالف الفتح قال فيه إنّ الكربلائي طلب من زعيم التحالف هادي العامري أن يرأس الحشد الشعبي، وذلك خلال زيارة العامري إلى ممثل المرجعية.

وأوضح بيان الكربلائي أنّ ممثلي المرجعية لا يطلبون من أي مسؤول اللقاء بهم وإنما طلب اللقاء يكون من قبل المسؤول نفسه، وهذا ما حدث بالنسبة للقاء العامري مع الكربلائي.

ولفت إلى أنّ “ما تم طرحه في اللقاء هو بيان رؤية المرجعية حول ضرورة تطبيق قانون هيئة الحشد الشعبي، وتفعيل هيكلية الحشد بحذافيرها، مع توضيح المرتكزات التي من أجلها أسس الحشد”.

ويتكون الحشد الشعبي من فصائل مسلحة أغلبها شيعية انخرطت في قتال داعش بعد فتوى من السيستاني الذي بدت مرجعيته أكثر ميلا لضبط هذا الهيكل وإخضاعه عمليا لسلطة الدولة وهو ما لا يرغب فيه أغلب قادة الميليشيات المشكّلة له، مفضلين الإبقاء على الانتماء الصوري للحشد إلى القوات النظامية.

3