مرحلة بلوغ الأبناء ترهق الآباء

الخميس 2015/12/31
مراهقون يفضلون الانطواء وعدم التواصل مع بقية أفراد العائلة

برلين - يخير بعض الأبناء في مرحلة البلوغ الانطواء وعدم التواصل مع بقية أفراد العائلة، مما يثير مشاعر القلق والريبة في نفوس الآباء، وفي هذا السياق أوضحت الخبيرة التربوية الألمانية ماريا غروسه بيردكامب أن الأبناء في مرحلة البلوغ يدفعون آباءهم إلى حافة الجنون بسبب رفضهم الدائم للقيام بالأنشطة العائلية المشتركة، مثل تناول الإفطار مع الأسرة في العطلات الأسبوعية أو الذهاب إلى حمام السباحة.

ونصحت بيردكامب، مدير الاستشارات الإلكترونية للمؤتمر التربوي الألماني، بأنه ينبغي على الآباء في مثل هذه الحالات عدم الإصرار على القيام بتلك الأنشطة المشتركة والاحتفاظ بهدوء أعصابهم وعدم الضغط على أبنائهم، موضحة أن ذلك مجرد محاولة من الأبناء للاستقلال الذاتي.

وأوصت الخبيرة الألمانية بأنه لا داعي للقلق من توتر العلاقة بين الآباء والأبناء في مرحلة البلوغ، وإنما ينبغي على الآباء محاولة إدراك اهتمامات المراهقين، ولكن مع مراعاة عدم المغالاة في كسب ودهم، مثل مشاهدة مباريات كرة القدم سويا أو متابعة مقاطع الفيديو الشائعة على موقع يوتيوب أو البرنامج المفضل.

ومن ناحية أخرى أضافت بيردكامب أنه من المفيد أيضا أن يتذكر الآباء كيف كانت مرحلة المراهقة لديهم وكيف كان الحال مع أمهاتهم وآبائهم، موضحة أن ذلك يساعدهم على استيعاب مرحلة المراهقة جيدا، ما يسهل على الشباب تحقيق استقلالية الذات.

21