مرسيدس تسعى لحسم لقب الصانعين من بوابة اليابان

بعدما اضطر للخروج من السباق الماليزي الأسبوع الماضي بسبب عطل في السيارة، سيحبس البريطاني لويس هاميلتون وفريقه مرسيدس أنفاسهما لنحو ساعة ونصف الساعة الأحد، أملا في اجتياز السباق الياباني بنجاح ودون أيّ مشاكل أو أعطال في السيارة.
الأحد 2016/10/09
الصراع يحتد بين الزميلين اللدودين

سوزوكا (اليابان) – ينطلق البريطاني لويس هاميلتون من المركز الثاني خلف زميله في فريق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ في سباق الأحد، ضمن منافسات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا 1 باليابان.

وفيما تشتعل المنافسة بين روزبرغ وهاميلتون على لقب البطولة لفئة السائقين، يحلم فريقهما بحسم لقب الصانعين (الفرق) من خلال السباق الياباني بعدما أفلتت الفرصة من الفريق في السباق الماليزي.

وكان هاميلتون اضطر للخروج من السباق الماليزي الأحد الماضي، وذلك قبل 15 لفة من نهاية السباق بسبب عطل في محرك السيارة، علما بأنه كان في مقدمة السباق.

وسمح خروج هامليتون من السباق لزميله روزبرغ بإحراز لقب السباق وانتزاع صدارة الترتيب العام للبطولة هذا الموسم بفارق 23 نقطة أمام هاميلتون، ولكنه حرم مرسيدس من الحسم المبكر للقب البطولة على مستوى الفرق والذي سيصبح الثالث على التوالي للفريق.

ورغم ما حدث في السباق الماليزي، لا يزال هاميلتون متفائلا ويرى أن انطلاق زميله روزبرغ من المركز الأول الأحد، لا يعني بالضرورة فوزه بلقب السباق.

وقال هاميلتون “فيما يشتعل الصراع حاليا كما كان على مدار العام، أشعر بالفعل بأنه اختبار لإرادتي وروحي ولطبيعتي الشخصية من أجل العودة بقوة والمنافسة على اللقب، الأمر لا يتعلق بكيفية سقوطك وإنما بكيفية العودة”، وأضاف “لا تنسوا أنني حامل اللقب العالمي، سأكون على ما يرام”.

وسيطر الانزعاج على مسؤولي مرسيدس لخروج هاميلتون صفر اليدين من رصيد النقاط لرابع سباق في الموسم الحالي بسبب مشاكل فنية.

وفي المقابل، يبدو روزبرغ بعيدا تماما عن الاستهانة بقدرات وإمكانيات هاميلتون وقدرته على المنافسة واستعادة صدارة الترتيب العام، خاصة وأن هاميلتون سبق له تعويض تأخره بفارق كبير في مواسم سابقة، وقال روزبرغ “أثق بأنه سيعود بقوة، إنه مقاتل”.

المنافسة تشتعل بين روزبرغ وهاميلتون على لقب البطولة لفئة السائقين، فيما يحلم فريقهما بحسم لقب الصانعين من خلال السباق الياباني، بعدما أفلتت الفرصة من الفريق في السباق الماليزي

ويطمح روزبرغ إلى الفوز بلقب السباق الياباني للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالسباق، فيما يسعى هاميلتون للفوز به للعام الثالث على التوالي.

ويبدو سباق الأحد على مضمار سوزوكا البالغ طوله 5.907 كيلومتر فرصة جديدة أمام مرسيدس لحسم لقب الفرق مبكرا، وذلك قبل السباقات الأربعة التالية في البطولة.

وتفوق روزبرغ على زميله هاميلتون وتصدر التجربة الرسمية للسباق السبت، ليشهد السباق الرسمي الأحد انطلاق روزبرغ من المركز الأول ليكون السباق الثالث على التوالي الذي ينطلق فيه من هذا المركز.

وتصدر روزبرغ التجربة الرسمية السبت، قاطعا مسافة اللفة على مضمار سوزوكا في دقيقة واحدة و30.647 ثانية، ليكون السباق الثامن هذا الموسم ورقم 30 في مسيرته الرياضية الذي ينطلق فيه من المركز الأول.

واحتل هاميلتون المركز الثاني في التجربة الرسمية بفارق 0.013 ثانية عن روزبرغ، حيث قطع مسافة اللفة في دقيقة واحدة و30.660 ثانية.

وقدم روزبرغ أداء رائعا على مدار التجارب الحرة والرسمية للسباق الياباني، حيث تصدر جميع التجارب الحرة الثلاث الجمعة والسبت، قبل أن يتصدر التجربة الرسمية للسباق السبت.

ويدرك روزبرغ منذ الموسمين الماضيين أن الانطلاق من المركز الأول لا يعني الفوز باللقب ولا يضمنه. وقال هاميلتون “التاريخ أظهر أنك لا تحتاج لتكون في صدارة الانطلاق حتى تتوج بلقب السباق”.

وأكد هاميلتون سعادته بالنتيجة التي حققها في التجارب، معربا عن أمله في استعادة الانتصارات بعدما حرمه عطل السيارة من الفوز بلقب السباق الماليزي، وقال هاميلتون إن روزبرغ قدم “عملا رائعا” حتى الآن على مضمار سوزوكا. ويطمح روزبرغ في مواصلة هذا العمل الرائع خلال السباق الرسمي الأحد، مع إدراكه التام لرغبة زميله هاميلتون في تعويض الإخفاق بالسباق الماليزي.

وحل الفنلندي كيمي رايكونن والألماني سيباستيان فيتيل سائقا فريق فيراري في المركزين الثالث والرابع بالتجربة الرسمية السبت، ولكن فيتيل سينطلق الأحد من المركز السابع بعد تنزيله ثلاثة مراكز كعقوبة من مراقبي السباق لتسببه في تصادم مع روزبرغ في المنعطف الأول بالسباق الماليزي.

ونتيجة لهذه العقوبة، ينطلق ماكس فيرستابن ودانيال ريتشاردو سائقا فريق ريد بول من المركزين الرابع والخامس، كما ينطلق سيرجيو بيريز سائق “فورس إنديا” من المركز السادس.

23