مرسيدس يعتزم مواصلة المسيرة مع هاميلتون

مدير فريق مرسيدس يشير إلى أن المحادثات مع هاميلتون لا تعني استبعاد إجراء محادثات مع الألماني سيباستيان فيتل.
الجمعة 2020/06/05
مستعد للتضحية

لندن – أعلن مدير فريق مرسيدس النماسوي توتو وولف أنه سينتظر انطلاق الموسم الحالي من بطولة العالم للفورمولا واحد للتشاور بشأن تجديد عقد سائقه البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم ست مرات.

إلا أن وولف أشار إلى أن المحادثات مع هاميلتون لا تعني استبعاد إجراء محادثات مع الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات، الذي سيترك فيراري نهاية الموسم الحالي.

 وبعد أن عطّل فايروس كورونا المستجد انطلاق سباقات العام الحالي، من المتوقع أن تنطلق بطولة العالم من سباق النمسا في يوليو المقبل، وقال وولف في اتصال عبر تقنية الفيديو إنه يأمل في التوصل إلى اتفاق مع هاميلتون “قريبا جدا”.

طريق مفتوح

يبدو البريطاني (35 عاما) في طريقه إلى تجديد عقده مع مرسيدس إلا أن وولف أكد أن ما من مشاورات حتى الآن موضحا “لم نتقابل خلال فترة الإقفال التام، كنا في مكانين مختلفين حول العالم ولكن على تواصل مستمر”.

وتابع “لم نعمل على أي اتفاق بيننا ولكن هناك ثقة كبيرة، نحن سويا منذ فترة طويلة ولم نضطر خلال تلك الفترة إلى الاطلاع على العقد وقراءة ما هو مكتوب لأن الاتفاق يأتي بشكل تلقائي”.

وأشار إلى أنه “ما إن تبدأ المنافسات سنمضي وقتا أكثر سويا، نخرج العقد من الدرج، نلقي نظرة على الأوقات، الأرقام، الحقوق ونأمل أن نتوصل إلى اتفاق قريبا جدا”.

أما بالنسبة إلى احتمال انتقال فيتل إلى مرسيدس، فقال وولف “من غير اللائق أن تقول لبطل العالم أربع مرات ‘لا’ على الفور. تحتاج إلى التفكير في الأمر”.  وتابع “من ناحية أخرى لدينا مجموعة رائعة وأنا سعيد جدا بسائقينا (هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس) وجورج راسيل، سائق ويليامز والذي هو جزء من ‘برنامج’ مرسيدس”.

من جهة أخرى، أكد النمساوي أنه ينوي البقاء مع فريق مرسيدس حاليا بعد التقارير التي تحدثت عن عملية استحواذ في أستون مارتن، وهي شركة مساهم فيها. وعلق “في ما يخص مستقبلي، لقد اشتريت أسهما في أستون مارتن كاستثمار مالي… (ولكن) مهامي التنفيذية لن تتغير في مرسيدس”. وتابع “أنا مدير فريق ومساهم (…) أخطط مع مرسيدس ولدي أفضل النوايا للبقاء هنا وهذا لن يتغير”.

قال وولف رئيس مرسيدس إن فريقه وقف عائقا أمام نظام التجارب التأهيلية المعكوس في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد للسيارات لأنه شعر أنها حيلة ربما تؤثر على الترتيب النهائي.

وجاء الاقتراح بإقامة نظام التجارب التأهيلية المعكوس في السباقات التي تقام على الحلبة ذاتها لجعلها أكثر إثارة.

وتستضيف كل من حلبتي رد بول في النمسا وسيلفرستون في إنجلترا سباقين في يوليو وأغسطس على الترتيب إذ تسعى فورمولا 1 لتعويض عدم انطلاق الموسم بسبب جائحة فايروس كورونا.

أفكار قديمة

أبلغ وولف الصحافيين في مقابلة عبر تطبيق زووم “يبدو أن النمط الأساسي في فورمولا واحد هو العودة إلى الأفكار القديمة التي تمت دراستها ورفضها”.

وأبدى المسؤول النمساوي قلقه بشأن إمكانية تفعيل هذا النظام واحتمال حصول فريق على مركز أول المنطلقين في السباق الثاني بفضل انسحابه من السباق الأول.

وأشار وولف إلى أن إقامة التجارب التأهيلية على شكل سباق يمكن أن تتحول إلى منافسة حقيقية ومخاطر أكثر “ربما تؤثر على نتيجة البطولة”.

وأضاف “إنها خطوة لمنح بعض الفرق الأفضلية”.

22