مرشحو المعارضة الموريتانية يتجاوزون خلافاتهم

مرشحو المعارضة الأربعة يؤكدون تماسكهم واستمرار التنسيق بينهم، وأنهم اتفقوا على خطة لعملهم خلال الأسابيع القادمة.
الثلاثاء 2019/07/16
اختيار بيرام الداه ولد اعبيد لقيادة الحوار عن المعارضة

نواكشوط –   تجاوز مرشحو المعارضة الموريتانية خلافاتهم التي ظهرت بعدما أعلن النظام عن اختيار المرشح بيرام الداه ولد اعبيد لقيادة الحوار عن المعارضة.

واتفق مرشحو المعارضة الأربعة للانتخابات الرئاسية الأخيرة، على خطة لتنسيق عملهم السياسي خلال الأسابيع القادمة. ونقلت وكالة “الأخبار” المحلية عن مصادر لم تذكرها أن مرشحي المعارضة الأربعة عقدوا اجتماعا مساء الأحد بمقر حزب اتحاد قوى التقدم بالعاصمة نواكشوط، ناقشوا فيه العديد من المواضيع.

وبحسب المصدر فقد أكد مرشحو المعارضة خلال الاجتماع تماسكهم واستمرار التنسيق بينهم، كما اتفقوا على خطة لعملهم خلال الأسابيع القادمة. دبت الخلافات في صفوف مرشحي المعارضة الموريتانية بسبب اختيار النظام للمرشح المتحصل على المرتبة الثانية خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت نهاية يونيو الماضي بيرام ولد الداه اعبيد.

ودعا المترشح ولد اعبيد في مؤتمر صحافي عقده الخميس في نواكشوط، المعارضة إلى أن “تتماسك أكثر وألا تكون جدارا ينهار أمام مناورات قادمة من عمق النظام”. وقال ولد اعبيد إنه لا يبحث عن حوار منعزل دون باقي مكونات المعارضة وإنما عن حوار علني مع كل المعارضة ويصب في مصلحة موريتانيا ويعطي للشعب حقوقه ويثبت الاستقرار واللحمة بين مكونات الشعب.

واستجاب النظام الموريتاني لدعوات كانت قد أطلقتها المعارضة للحوار، لتجنب تصاعد المزيد من العنف في البلاد. وأعلن ولد اعبيد عن بدء مفاوضات مع النظام، وذلك في مؤتمر صحافي جمعه بالناطق الرسمي باسم الحكومة سيدنا عالي ولد محمد خونا مساء الثلاثاء الماضي.

4