مرصد حقوق الطفل العربي يضع معايير لإعلام الأطفال

الثلاثاء 2014/08/19
خبراء ناقشوا قضايا الأطفال في الإعلام والتعامل الإعلامي مع الأطفال من ذوي الإعاقة والموهوبين

القاهرة- شارك أكثر من 25 خبيرا من مختلف مجالات الإعلام وحقوق الطفل وممثلي عدد من المنظمات المعنية في”اجتماع الخبراء” لمشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي، الذي عقده المجلس العربي للطفولة والتنمية بالتعاون مع إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية يوم الأحد.

وناقش الاجتماع مسودة دليل المبادئ والمعايير التي أعدها الخبراء، تحت إشراف الدكتور عادل عبدالغفار أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، كي تكون مرشدا للإعلاميين حول كيفية التعامل مع مثل هذه النوعية من القضايا في وسائل الإعلام مستقبلا، ويتضمن الدليل مجموعة المبادئ المهنية والأخلاقية لمعالجة الإعلام لقضايا حقوق الأطفال على مستوى مشاركة الأطفال، والتغطية الإخبارية، والإعلانات، وقضايا الأطفال في الإعلام الجديد، والتعامل الإعلامي مع الأطفال من ذوي الإعاقة والموهوبين، إضافة إلى مجموعة مؤشرات رصد لتلك الانتهاكات، وعرض مجموعة من النماذج التطبيقية في عدد من الدول العربية.

وقال الدكتور حسن البيلاوي، أمين عام المجلس: “إن مشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي ينفذه المجلس برئاسة الأمير طلال بن عبدالعزيز وبالتعاون مع جامعة الدول العربية وبدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية ‘أجفند’، وهو يهدف إلى أن يكون آلية لرصد ومتابعة وتحليل ما يدور في الإعلام العربي من خروقات مهنية وأخلاقية أو لتأييد ومناصرة قضايا حقوق الطفل والدفع نحو تعديل اتجاهات الإعلام العربي إيجابيا نحو تلك القضايا”.

ووضح البيلاوي أن المشروع يتكون من عدة مراحل، انتهت المرحلة الأولى منه متمثلة في إجراء دراسة عربية تناولت تقييم تناول الإعلام العربي لقضايا حقوق الطفل في 6 دول عربية، في حين تتمثل المرحلة الثانية والحالية في إعداد المبادئ المهنية والأخلاقية لكي يسترشد بها الإعلاميون في تناولهم لقضايا حقوق الطفل.

ومن جانبها قالت المستشارة إيناس مكاوي إن هذا المشروع بدأ بدراسة متكاملة حول أهمية إعلام الطفل وحماية حقوقه من خلال تنشيط دور الإعلام و تركيزه على قضايا الطفل في ظل الخروقات التي يتعرض لها بالمنطقة العربية.

21