مرضى سرطان البروستات المحدود ليسوا في حاجة إلى علاج

الاثنين 2016/09/19
معظم المصابين بسرطان البروستات لا يموتون بسببه

واشنطن – أظهرت دراسة طبية أميركية أن الرجال المصابين بسرطان محدود في البروستات من النادر أن يقضي عليهم المرض في الأعوام العشرة الأولى التي تلي التشخيص، سواء أخضعوا لعملية جراحية أم لم يخضعوا، وأنه يمكنهم الاكتفاء بالمراقبة الطبية دون الحاجة إلى علاج أو جراحة.

وشملت هذه الدراسة ألفا و643 مريضاً تتراوح أعمارهم بين الخمسين والتاسعة والستين، ونشرت في العدد الأخير من مجلة “نيو انغلاند جورنال أوف ميديسين”.

واختير من هؤلاء المرضى بشكل عشوائي من خضعوا لعمليات جراحية، ومن أجري لهم علاج إشعاعي، ومن حظوا بمراقبة مستمرة، أي زيارات دورية للعيادات مع إجراء فحوص دورية.

وتوفي 17 مريضاً من المشاركين في الدراسة خلال الأعوام العشرة التي تلت تشخيص وجود المرض لديهم، منهم 5 ممن أجريت لهم عمليات جراحية، و4 ممن تلقوا علاجاً بالأشعة، و8 ممن كانوا تحت المراقبة الطبية.

ورغم أن أفراد المجموعة الثالثة كانوا أكثر عرضة لانتشار المرض من غيرهم، فإن ذلك لم يكن عاملاً في رفع نسبة الوفيات بينهم بشكل واضح.

وقال جون بورن، الأستاذ في جامعة نيوكاسل في بريطانيا، تعليقاً على هذه الدراسة التي لم يشارك فيها، “إنها تظهر أن الاكتفاء بالمراقبة الطبية لدى من هم مصابون بسرطان محدود في البروستات ليس خطأ، بل إنه يجنب المريض تبعات الجراحة على النشاط الجنسي والأمعاء”.

ويختار نحو نصف الرجال المصابين بسرطان البروستات في الولايات المتحدة أن يكتفوا بالمراقبة الطبية، حسب ما بينته دراسة نشرت خلال العام الحالي.

وتقول الجمعية الأميركية للسرطان إن معظم المصابين بهذا المرض لا يموتون بسببه، فهو ينتشر ببطء شديد في معظم الأحيان.

وجدير بالذكر أن سرطان البروستات عندما يتكون يبقى محصورا، عادة، في حدود غدة البروستات، حين لا يكون الضرر الحاصل كبيرا وخطيرا بشكل خاص. وبينما ينمو البعض من أشكال سرطان البروستات بشكل معتدل ويحتاج إلى الحد الأدنى من العلاج فقط، أو أنه لا يحتاج إلى علاج البروستات إطلاقا، فإن هنالك أنواعا أخرى منه يمكن أن تكون شرسة وتتفشى بسرعة.

وتتوقع دراسة طبية أخرى تضاعف حالات الإصابة بسرطان البروستات، الذي سيعد السبب الرئيسي للوفاة بين الرجال في جميع أنحاء العالم، بحلول عام 2020.

وتشير الإحصائيات إلى أن سرطان البروستات يعد في الهند ثاني أكثر أنواع السرطان فتكا وشيوعا بين الرجال، وفقا للمجلس الهندي للأبحاث الطبية، ليصل معدل الإصابة فى الهند إلى 9 10- في الــ100.000 وهي نسبة أعلى مما تم تسجيله فى أجزاء أخرى من آسيا وأفريقيا، وأقل مما سُجّل في الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال التقرير “تأتى نيودلهي وكلكتا وثيرو فانتانثا بورام في مقدمة المدن الهندية الأكثر تأثرا بارتفاع الإصابة بسرطان البروستات.

ووفقا لدراسة أجرتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان، من المتوقع أن تصل النسبة إلى أكثر من 1.7 مليون حالة جديدة بحلول عام 2030.

17