مرض النسيج الضام خلل مناعي مزمن

الخميس 2017/10/12
مرض النسيج الضام يندرج ضمن الأمراض الخطيرة

برلين- يندرج مرض النسيج الضام ضمن الأمراض الخطيرة التي تمثل تحديا حياتيا صعبا؛ حيث أنه يرافق المريض طوال حياته، الذي يتعين عليه تعلم كيفية التعايش معه بحيث لا يشكل المرض عائقا يمنعه من ممارسة حياته اليومية.

وقال البروفيسور برنهارد هيلميش، عضو الجمعية الألمانية لأمراض الروماتيزم، إن مرض النسيج الضام هو مجموعة من الأمراض المناعية الذاتية، موضحا أن الإصابة الرئيسية تكون في النسيج الضام، وهو المادة الموجودة داخل الجسم والتي تدعم العديد من أعضائه، أو بمعنى آخر هو “الغراء الخلوي” الذي يعطي النسيج مظهره ويساعد في الحفاظ على متانته، كما يساعد بعض هذه الأنسجة على القيام بعملها.

وأضاف هيلميش أن مرض النسيج الضام يحدث بسبب خلل مناعي؛ حيث أنه من المفترض أن يقوم جهاز المناعة بإرسال خلايا دفاع لحماية الجسم من الأجسام الغريبة، ولكن مع بعض الناس تهاجم هذه الخلايا المناعية نواة الخلايا الخاصة بها.

وبحسب المرض، فإن هذه الخلايا تهاجم أجزاء مختلفة من الجسم؛ ففي مرض “الذئبة” تهاجم الخلايا الحمض النووي، وفي متلازمة شوغرن تتم مهاجمة الغدد مثل الغدد الدمعية واللعابية. وفي مرض التصلب الجلدي تهاجم الخلايا المناعية النسيج الضام.

ويمكن أن يُصاب المرء بأكثر من نوع من هذه الأمراض؛ فعلى سبيل المثال يصاب مرضى الذئبة في الغالب بمتلازمة شوغرن. ومن جانبه، أشار اختصاصي الروماتيزم كريستيان تومياك إلى أن الكثير من مرضى النسيج الضام يعانون من أعراض تتشابه مع أعراض الروماتيزم، مثل آلام المفاصل والتهابها وتورمها.

17