"مرطبات جنسية" بنكهة شرقية في عيد الحب

الجمعة 2014/01/31
"مرطبات" بنكهة مغرية للاحتفال بعيد الحب

لندن- مع اقتراب موعد الاحتفال بعيد الحب في الـ14 من شهر فبراير القادم تتنافس الشركات لتسويق منتوجاتها وكان آخر عرض لجلب انتباه الناس هو ابتكار مرطبات (بوظة) جديدة تنشط الحياة الجنسية لمتناوليها.

كشفت شركتان بريطانيتان متخصصتان في صناعة المرطبات (بوظة) عن جمع جهودهما وخبراتهما لإنتاج بوظة جديدة تعد متناوليها بتنشيط حياتهم الجنسية مع اقتراب الاحتفال السنوي بعيد الحب أو “الفالنتيان داي”.

وتجمع هذه المرطبات الثورية نكهات من الشرق والغرب لخلق “النكهة المغرية”، على حد تعبير المنتجين من شركتي “يوركشاير” و “بوكت بيكلز″ اللتين تعاونتا لإنتاج هذه المرطبات السحرية الجديدة. واستخدم المنتجون لصناعة “المرطبات الجنسية” نكهة الجزر والهيل اللذين يشتهران باحتوائهما على مواد تعزز الرغبة الجنســية.

ويعتبر الهيل من أحد أهم المكونات الغذائية الشرقية، بل حتى من أكثرها تكلفة بسبب فوائده الصحية المتعددة. ولكن ما لم يكن يخطر على البال أن يتحول إلى مرطبات محلاة تؤجج حاسة الذوق والمتعة الجنسية في نفس الوقت.

وقالت سارة بوكت، مؤسسة شركة "بوكت بيكلز" لصحيفة “دايلي مايل”: “إن جمع النكهتين لم يكن في الوارد أبدا لكن النكهة الناتجة عنهما في منتهى اللذة، إلى جانب فوائد الهيل في معالجة المشاكل الصحية في جهاز التنفس والهضم وحتى عوارض الاكتئاب”.

وأضافت بوكت: “لا داعي أبدا للشعور بالذنب عند تناول هذا النوع من المرطبات”، مشيرة إلى أنه من المقرر إطلاقها في السوق في 14 فبراير المقبل بالتزامن مع عيد الحب أو “الفالنتاين”.

وسيتم بيع المرطبات في عدد من المحلات المنتشرة في مدن وست يورك وهادرسفلد وعدد من المطاعم ومحلات بيع التجزئة.

ويستخدم الهيل بكثرة في جنوب آسيا لمعالجة التهابات الفم واللثة، إلى جانب مكافحة التهابات الحلق ومشاكل الهضم. كما يستخدم لمعالجة عوارض الرمل وحصى الكلى. واستعان به الصينيون كمضاد لسم الأفاعي والعقارب، إلى جانب معالجة آلام المعدة والإمساك.

يذكر أن الافوكادو هو من أشهر المنشطات الجنسية الطبيعية المشهورة، حيث أطلق قديما عليه لقب “شجرة الشهوة”.ويساعد الافوكادو على زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء، لأنه غني بحمض الفوليك، الذي يساعد الجسم على تحليل البروتينات، وبذلك يوفر له مستويات أعلى من الطاقة.

24