مرطبات "عنصرية" تثير جدلا في فرنسا

الاثنين 2015/03/09
المخبر يبرر أن استعمال الشوكولاتة السوداء تمكن من صمود المجسمات لوقت أطول

غراس (فرنسا) – أثار استخدام مجسمات بشرية للسود في إنتاج الحلويات بأحد أكبر المخابز بفرنسا موجة استنكار واسعة من طرف المنظمات والهيئات الحقوقية بالبلاد.

واعتمدت إحدى محلات بيع المرطبات في بلدة غراس، جنوب فرنسا، على رسم مجسمات السود وإبراز أجزاء حساسة من أجسامهم من قبيل الشفتين الغليظتين والجسم المترهل والأعضاء التناسلية الكبيرة لصنع قالب حلوى.

وأعرب المجلس التمثيلي للجمعيات الأفريقية في فرنسا عن اعتراضه على الشخصيتين الكاريكاتوريتين اللتين اعتمدتا لصنع قالب الشوكولاتة الغامقة.

ووجد أعضاء المجلس أن هذا النوع من الحلويات يكشف عودة للتقاليد العنصرية القديمة ذات النفس الاستعماري. ووصف المجلس الحلوى الجديدة بأنها تسخر من الزنوج وتجرح مشاعر السود وتقترب من الرؤية الاستعلائية لكتاب الرسوم المصورة القديم “تانتان في الكونغو”، مع خبث إضافي.

فيما حاول مدير هذه المخابز الدفاع عن موقفه، مؤكدا أن استعمال شوكولاتة سوداء تمكن من صمود هذه المجسمات لوقت أطول، على عكس الشوكولاتة البيضاء التي تذوب في درجات متدنية من الحرارة.

وقد أطلقت عدة هيئات تناهض العنصرية عرائض استنكارية وصل عدد الموقعين عليها 2000 ، في حين تم إنشاء مجموعة على فيسبوك تضم أكثر من 2500 مناهض للمنتوج.

24