مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يعزز حركة التفاعل الثقافي

الأربعاء 2014/04/30
السويدي: أسهم المركز في إثراء المكتبة العربية

أبوظبي- ضمن احتفال “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” بالذكرى العشرين لتأسيسه، أعلن، مدير عام المركز، جمال سند السويدي، أن المركز تمكّن من نشر أكثر من 1000 إصدار تتنوّع ما بين كتب ودراسات عربية محكّمة، وكتب ودراسات ترجمها المركز من لغات أجنبية عدّة.

يعدّ “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” اليوم، بعد مرور 20 عاما على إنشائه، من المؤسسات البحثية المرموقة إقليميا ودوليا، ومن الإنجازات التي تُحسَب لدولة الإمارات، وتسهم في تعزيز صورتها المشرقة في المنطقة والعالم.

وفي هذا السياق أوضح جمال السند السويدي أن الإصدارات الألف غطّت القضايا والموضوعات التي يوليها المركز اهتمامه؛ فقد احتلت القضايا السياسية والعسكرية والأمنية 58 بالمئة من تلك الإصدارات، وقضايا الاقتصاد والطاقة والبيئة 25 بالمئة منها؛ وشغلت قضايا المعلومات والتكنولوجيا والتعليم 12 بالمئة من الإصدارات؛ في حين تناولت 5 بالمئة منها قضايا اجتماعية وفكرية وأخرى مختلفة.

وذكر السويدي أن 10 بالمئة من إجمالي الإصدارات تناولت قضايا تخصّ دولة الإمارات العربية المتحدة تحديدا، في حين وصلت نسبة الإصدارات التي تتصل بمنطقة الخليج العربي إلى 21 بالمئة. أما الإصدارات التي تتعلق بالعالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط عامة فقد بلغت 30 بالمئة.

وتجاوبا مع إقبال الباحثين والقرّاء على اقتناء إصدارات المركز، أنشأ المركز شبكة واسعة لتوزيع إصداراته تغطي منطقة الخليج، والدول العربية، ودول العالم بأسره؛ إلى جانب حرصه على المشاركة في معارض الكتاب الإقليمية والدولية كافة، من أجل إبراز دور الدولة، في مجال البحث والنشر العلمي.

هذا وقد أسهم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في إثراء المكتبة العربية بعدد كبير من الإصدارات البحثية التي تقارب القضايا والموضوعات الحيوية والمستجدّة في مجالات اهتمامه بأساليب ومناهج علمية رصينة؛ ما جعل تلك الإصدارات محطّ اهتمام مجتمع الباحثين والأكاديميين والمثقفين، كما أن المركز اضطلع بدور مشهود في تشجيع حركة البحث والتأليف والترجمة في العالم العربي، وتعزيز التفاعل المعرفي والتفاهم الثقافي عبر العالم”.

14