مركز بريطاني لحماية مستقبل الشوكولاتة

الثلاثاء 2015/01/06
الكاكاو تحظى بالحماية حتى قبل زراعتها

لندن- من أجل حماية مستقبل الشوكولاتة في العالم، افتتحت منشأة جديدة في جامعة “ريدنج” البريطانية، لتكون أكبر مركز دولي لتبادل المعلومات حول جميع أصناف الكاكاو الجديدة في العالم، لتحظى بالحماية حتى قبل زراعتها.

ويأتى هذا المركز الجديد لأبحاث الكاكاو في ظل تزايد الطلب الشديد على الشوكولاتة أسرع من المعروض العالمي من الكاكاو الذي يتم فقدان 30 بالمئة منه نتيجة للآفات والأمراض كل عام، لذا فإن الأصناف الجديدة هي مفتاح حل هذه المشكلة من خلال المركز الدولي للحجر الصحي للكاكاو في بريطانيا.

ومنذ عام 1985 عندما انتقلت مهمة الحجر الصحي للكاكاو من الحدائق النباتية الملكية في “كيو” إلى جامعة “ريدنج”، فإن جميع بذور الكاكاو والنباتات الجديدة تمر عبر منشأة في شينفيلد على بعد أميال قليلة من الجامعة.

وقال البروفيسور بول هادلي الرئيس المشرف على مشروع الكاكاو في جامعة “ريدنج” إن أحد أهم الأمور التي تتعلق بتحسين الكاكاو هو توفير مادة نظيفة وصحية موثوقة، لذا فإن هناك ضرورة لوجود آلية لضمان نقل المادة الخام خالية من الآفات والأمراض.

وشيد المركز الجديد الذي بلغت تكلفته مليون جنيه إسترليني خصيصا لهذا الغرض ويعمل منذ شهر، ويتم جمع 400 صنف في "صوبة" واحدة متطورة تجعل من عملية الحجر الصحي أسرع وأرخص. ويجري استخدام الكثير من الطاقة لتوفير الظروف المناخية الاستوائية الملائمة لزراعة نبات الكاكاو في المركز.

24