مقالات الكاتب

أجمل اكتشاف لي خلال هذه الزيارة كان الغرب التونسي الأخضر، طبرقة، وذلك الشاطئ الساحر المحاذي للجزائر، الذي سمعت من أعاليه صوت موسيقى "الراي".
السبت 2017/07/29
السبت 2016/09/03
بيوت وقصور عدة في ذلك الحي حولت اليوم وبذوق رفيع إلى مراكز ثقافية، منها "دار الأصرم" وهو منزل تونسي جميل يعود إلى ما يقارب من مئتي عام.
الاثنين 2016/06/20
كي أكتب عن تونس والأيام هذه التي أعيش فيها وما رأيت وما شعرت، لا تكفي مساحة مثل هذه، مازالت تفاصيل الأمكنة، أزقّة المدينة العتيقة، لقائي بالطلبة الجميلين العاشقين للأدب في دار المعلّمين العليا.
الخميس 2016/04/21
هاشمي نجاد ینتمي فی الشعر إلى حركة "الشعر الآخر" أو "الموجة الحديثة"، وهي الحركة التي أسسها في نهايات ستينات القرن الماضي أروع الشعراء الإيرانيين من أمثال بيجن إلهي، ويد الله رويائي وآخرون.
السبت 2016/04/09
منذ متى وكيف بدأ عندي هذا الشغف بالمكان؟ هذا لا يهم أبدا، ما يهم هو أن وجودي سيصبح يوما بعد يوم خلاصة ما زرت من أماكن سحرتني.
الاثنين 2015/10/05
عنابة فتنتني ككل مدينة زرتها في الجزائر، ويتضح لي كل مرة أن هذا البلد المفعم بالسحر، يحضر لي في كل زيارة أشياء جديدة لا أظن أنها سوف تنتهي ذات يوم.
الثلاثاء 2015/09/29
قليل هم الشعراء الذين يحسون ويلمسون ما حولهم بكامل حواسهم البشرية، والشعرية، ويستطيعون أن يسجلوا ذلك في قصائدهم بتلقائية شعرية، وبراعة فنية.
الخميس 2015/09/17
الألم الأكبر يا صديقي، هو أن أيدينا كلنا ملطخة بدمائك؛عربا وفرسا وأجانب، أصحاب كل هذه الإيقاعات والأغاني التي كانت تطربني اليوم منذ الصباح، كلنا مسؤولون ومذنبون.
الثلاثاء 2015/07/14
ليالي وهران وضواحيها الخضراء بنجومها المتراصة فوق رأسي أنا التي إن كنت أعاني من حرمان طويل كل هذه السنوات ألا وهو حرماني من رؤية النجوم في الليل نتيجة العيش في مدينة أحبها.
الثلاثاء 2015/07/07
الشوارع، والطقس، والأزهار والأشجار، الجدران، والأرصفة، والسماء؛ هل هذا البلد يعرف ويعي طرق سعادتي الدقيقة كل مرة؟
الاثنين 2015/06/22
طالما رأيت نفسي واقفة أمام الكون كله، أتفاعل معه، أتحدث إليه، أزعل منه أحيانا، ثم أعود متصالحة معه؛ وهكذا أقضي أيامي، بفلسفة بسيطة للحياة: أن أبقى في سلام مع الكون.
الخميس 2015/05/28
من خلال جولاتنا في أزقة البصرة، وسوقها الشعبية، ولقاء أهلها الطيبين أكثر مما يمكن للإنسان أن يكون طيبا، تأكدت من أن المدن قد تتغير ملامحها، لكن هناك جذورا لا تتغير.
الخميس 2015/05/21