مريم رجوي: نظام طهران عراب داعش

الخميس 2015/04/30
رجوي: النظام الايراني هو الذي خلق الإرهاب

واشنطن - اتهمت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة في إيران مريم رجوي نظام طهران بأنه "عراب" تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا، معتبرة أن هذا النظام يعد مصدرا رئيسيا للتطرف الإسلامي في المنطقة والعالم.

وقالت رجوي في مؤتمر بالفيديو من باريس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي إن "نظام الملالي (الإيراني) هو الذي ساهم في خلق تنظيم داعش ومذابح السنة في العراق هي التي سمحت بقيام تنظيم الدولة الإسلامية".

ويشار إلى أن رجوي ترأست منظمة مجاهدي خلق التي أدرجتها واشنطن على قائمة المنظمات الإرهابية قبل أن يتم إزالتها من القائمة في عام 2012.

وأكدت رجوي أن النظام الإيراني يعتبر مصدرا رئيسا للتطرف الإسلامي في المنطقة والعالم، "والغاية من هذا التطرف، كما بالنسبة لداعش، هي إقامة خلافة إسلامية وتطبيق الشريعة بالعنف، فهم لا يعترفون بأية حدود".

وأضافت أن هذا التهديد الجديد تقع بؤرته في طهران، "حيث أن حكامها يسعون إلى الحصول على السلاح النووي من أجل تصدير الثورة وضمانا لبقائهم في السلطة".

وعبرت عن الأسف من عدم اتخاذ أي إجراء يذكر للحؤول دون اتساع ظاهرة التطرف الإسلامي، وقالت "إن تجربة العقود الثلاثة الماضية تؤكد بأن غياب سياسة حازمة حيال عراب التطرف الديني وبؤرته، أي النظام الحاكم في طهران، سيؤدي إلى تداعيات هدامة".

وقالت رجوي إن "النظام الايراني هو الذي خلق الإرهاب لتهديد الاستقرار."

ومضت زعيمة مجاهدي خلق السابقة بالقول "إن نظام الملالي في إيران هو المسؤول عن خلق الارهاب والأصولية باسم الاسلام، وعندما يطاح بهذا النظام سيطاح بالإرهاب أيضا".

وقالت إنه "رغم الاختلاف البائن بينهما، فإن داعش قريبة جدا من الأصوليين الذين يحكمون في إيران، وأن الطرفين تعاونا في بعض المناسبات".

وأضافت "ليس نظام الملالي جزءا من أي حل لمشكلة الإسلام الأصولي، بل هو لب المشكلة". وأصرت على أن "الحل النهائي" ينبغي أن يكون تغيير النظام في إيران.

1