مزارع كبرى جذورها تحت شوارع لندن

الجمعة 2015/01/09
مزرعة ستيفن درينج في نفق على عمق 33 مترا تحت شارع من شوارع لندن

لندن- لن يخطر ببال المارة في شوارع المدن الكبرى في العالم مثل لندن وباريس ونيويورك وغيرها، أنهم يسيرون فوق مزارع تثمر ما يأكلونه على مائدة طعامهم يوميا، حيث تزرع شركة بريطانية الخضروات تحت الأنفاق.

لم يأبه ستيفن درينج للبرد والمطر عصر أحد أيام الجمعة وخرج للاعتناء بالجزر الذي بدأ ينبت في مزرعته غير المألوفة. فقد كانت براعم الجزر الخضراء تطل من صينية فيها حبيبات من البلورات البركانية تعلوها أضواء مصابيح “إل.إي.دي”. غير أن هذه الصينية كانت تقبع في نفق على عمق 33 مترا تحت شارع مزدحم من شوارع لندن.

ودرينج هو أحد مؤسسي شركة “زيرو كربون فود” وهي إحدى سلاسل المشروعات التي تحاول المساعدة في توفير الغذاء في مدن العالم المزدحمة من خلال الزراعة فيها في أماكن لا يتوقعها الناس. ففي الهند بدأت مؤسسات تنشئ مزارع صغيرة على أسطح المباني السكنية المزدحمة. وفي الصين أقامت الحكومة مزارع نموذجية لتشجيع سكان المدن على البدء في الزراعة في البيوت.

وفي السنوات المقبلة من المنتظر أن تتضخم المدن في الدول الغنية والفقيرة وتسبب تزايدا في معدلات التلوث من خلال عملية نقل الغذاء من المناطق الريفية. وبحلول عام 2050 سيعيش ثلثا سكان العالم في المدن بالمقارنة مع ما يزيد قليلا على النصف الآن، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وقال درينج: “نقدم في لندن يوميا 30 مليون وجبة. وعلينا أن ننقل كل هذه المواد إلى المدينة بكل ما تحتاجه من تغليف. ولذلك إذا أمكنك أن تنقل بعض الإنتاج الغذائي إلى المدينة فهذا أمر طيب”.

وبدأت “زيرو كربون فود” الزراعة في ملاجئ الحماية من القنابل المهجورة منذ الحرب العالمية الثانية في حي كلافام نورث وهو من أحياء الشريحة العليا من الطبقة المتوسطة في يناير عام 2014.

وتزرع الشركة الخضروات الورقية والجذرية التي تدخل في عمل السلطة على نطاق تجريبي باستخدام مصابيح “إل.إي.دي” بدلا من ضوء الشمس. وتعمل الشركة الآن على تجهيز موقعها بالكامل والذي سيملأ الأنفاق المبنية بالصلب والخرسانة بصوان محملة أفقيا تبلغ مساحتها الإجمالية عشرة آلاف متر مربع.

وقال درينج إن الشركة ستبدأ بيع إنتاجها للمطاعم والبيوت في الربع الثاني من 2015 رغم أنه لن يلبي إلا نسبة ضئيلة للغاية من الطلب في لندن.

وتظل الزراعة في المدن محدودة النطاق لأسباب منها أن إنشاء مزرعة متوسطة المساحة يستلزم وقتا ومالا. وقد دفع ارتفاع أسعار العقارات في لندن درينج إلى موقع تحت الأرض سيتكلف إعداده 4.7 مليون دولار باستخدام أموال جمعها من خلال أسلوب التمويل الجماعي عبر موقع “كراودكيوب”.

24