"مزحات" لافتات المرور تشكل خطرا على سلامة الأميركيين

الأحد 2014/06/08
التلاعب باللافتات تسبب في تعطيل حركة السير

بوسطن - نصحت الحكومة الأميركية مشغلي اللافتات الإلكترونية على الطرق السريعة باتخاذ “تدابير دفاعية” لتعزيز الأمن، بعدما تلاعب متسللين من خلال بث مزحات عدة مرات على اللافتات المرورية، بما في ذلك تحذير سائقي سان فرانسيسكو من هجوم جودزيلا.

الشهر الماضي تم تصوير لافتات شارع فان نيس في سان فرانسيسكو وهي تومض، وقد كتب عليها “هجوم جودزيلا.. عد أدراجك”، كما تم التلاعب بلافتات الطريق السريع في نورث كارولاينا الأسبوع الماضي، وكتب عليها “صن المتسلل هو من قام بالتسلل”.

ونصح فريق الاستجابة للطوارئ عبر الإنترنت في أنظمة التحكم الصناعي بوزارة الأمن الداخلي هذا الأسبوع، المدن ومشغلي الطريق السريع وعملاء آخرون يستخدمون لافتات رقمية باتخاذ “تدابير دفاعية”، لتقليل احتمال التعرض لهجوم مماثل.

وقال إنه تم بث معلومات على الإنترنت تنصح المتسللين بكيفية الوصول لهذه الأنظمة باستخدام كلمات سر افتراضية مشفرة في برنامج الشركة المنتجة للافتات الرقمية.

وبثت الوكالة إنذارا يوم الخميس قالت فيه إن: “فريق الاستجابة للطوارئ عبر الانترنت في أنظمة التحكم الصناعي بوزارة الأمن الداخلي، يوصي الهيئات بمراجعة رسائل اللافتات وتحديث اعتمادات الدخول وتقوية طرق الاتصال باللافتات”.

وبثت مدونة “كريبس أون سكيورتي” الأمنية التي تحظى بانتشار واسع تقريرا سريا من مركز استراتيجية الإنترنت أرسل لمسؤولين أمنيين في الولاية. وحذر من أن المزحات شكلت خطرا على السلامة العامة، لأن السائقين كثيرا ما يبطئون أو يتوقفون لمشاهدة اللافتات والتقاط الصور.

مزحات” لافتات المرور تشكل خطرا على سلامة الأميركيين

24