مسابقة صلوات بوذية بأغاني راب لجذب الشباب

السبت 2014/07/19
الصلوات البوذية سهلة الطقوس

سيول – نظم التنظيم البوذي الرئيسي في كوريا الجنوبية مسابقة صلاة شارك فيها رهبان وراهبات في الغناء وأداء مقطوعات الراب بهدف جذب الشبان إلى البوذية.

شارك أكثر من 300 راهب وراهبة في مسابقة صلاة أقيمت بمعبد في عاصمة كوريا الجنوبية سيول امتزجت فيها أغاني الراب بالابتهالات الدينية قصد جذب الشبان وتشجيعهم على المشاركة في المسابقة.

وقد أدى المشاركون وغالبيتهم من الرهبان الشبان، ابتهالات مستقاة من كتابات بوذية أو صلوات “حرة” قاموا بتأليفها.

واختار البعض تقديم عروض أكثر تمايزا، إذ أدت ثلاث راهبات كلمات من أحد النصوص البوذية الأكثر شهرة على طريقة موسيقى الراب، وأضفن عليها عبارات من تأليفهن.

وغنت هاي كانغ مرتدية رداء الراهبات البوذيات البني “الحكمة الرائعة، الحكمة الكامل. تعاليم بوذا تدلكم على الطريق”، وسط تصفيق حار من جموع الحاضرين وبينهم الكثير من العلمانيين.

وهتفت إحدى الراهبات الثلاث في الفرقة “جئنا إلى هنا لنفوز″، متناسية للحظة المبادئ البوذية بالتواضع والترفع عن الأمور المادية.

وأوضحت المغنية أن “الراهبات الثلاث يتدربن منذ شهر”.

وبعدما كانت البوذية الديانة الطاغية في كوريا في السابق، باتت اليوم في المرتبة الثانية لأكثر الديانات انتشارا في البلاد بعد المسيحية التي تمثل حوالي ثلث السكان في هذا البلد.

وقال الراهب ين موك، أحد أكبر المسؤولين في رهبنة جوغيي البوذية وأحد حكام المسابقة أن الكتابات البوذية يجب ان تصبح متاحة أكثر لجيل الشباب.

وأضاف “نريد أن نظهر للناس وخصوصا الشبان والأطفال أن الصلوات البوذية مثيرة للاهتمام وأسهل مما يعتقدون”.

ويعد عيد ميلاد بوذا الذي يحتفل به في شهر مايو من كل سنة أهم لحظة ينتظرها الكوريون وأتباع البوذية بشكل خاص.

وتستمر الاحتفالات على مدى ثلاثة أيام يقوم خلالها الكوريون بطقوس خاصة كأداء الصلوات وتعليق المصابيح التقليدية الصغيرة، واستخدام ألبسة وحلي خاصة بهذه المناسبة.

ويهتم الكوريون بعيد ميلاد بوذا لأنه ذو قيمة خاصة لديهم، حيث أن أحد أهم طقوس هذا اليوم يتمثل في تحويل مجموعة من الأطفال الصغار الذين يتم اختيارهم بعناية فائقة من كافة أرجاء البلاد إلى تابعين مخلصين لبوذا.

ويقول الكوريون إن ذلك من أجل الحفاظ على موروثهم الديني وربط الجيل الحالي بماضيه حتى تبقى الصلة قائمة بين التراث والحداثة.

24