مساعدات إماراتية رمضانية لأهالي حضرموت

توزيع 43 طنا من المساعدات الغذائية تستهدف مساعدة سكان المحافظة اليمنية في الظروف الاستثنائية.
الجمعة 2020/05/15
في الوقت المناسب

حضرموت (اليمن) - استفادت أسر فقيرة في محافظة حضرموت بشرق اليمن من مساعدات إماراتية وجّه بتقديمها ولي عهد أبوظبي الشيخ محمّد بن زايد آل نهيان بمناسبة شهر رمضان الذي يرتّب على الأسر متطلّبات استثنائية، وقامت هيئة الهلال الأحمر الذراع الإنسانية لدولة الإمارات بتوزيعها على مستحقّيها.

وبلغ حجم تلك المساعدات الغذائية التي شملت خمسة آلاف فرد في مديرية الضليعة بحضرموت قرابة الـ43 طنّا موزّعة على ألف سلّة غذائية.

وقامت الإمارات طيلة سنوات الحرب في اليمن بدور كبير في مساعدة سكان العديد من مناطقه وذلك بتقديم حزم من المساعدات المتنوعة لهم بعضه عاجل مرتبط بظروف طارئة ويشمل مواد طبية وغذائية ووسائل إيواء، والبعض الآخر أطول مدى وذو صبغة تنموية مثل افتتاح المدارس لتنشيط العملية التربوية وحفر آبار المياه وترميم موانئ صيد الأسماك في المناطق الساحلية وإعادة الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وصرف صحي لبعض القرى والتجمّعات السكانية.

وقال حميد راشد الشامسي ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت إن هذه الحملة الرمضانية لمساعدة سكان المحافظة تأتي ضمن المشاريع الإنسانية للوقوف إلى جانب الأسر المحتاجة خصوصا في ظل الظرف الاستثنائي الطارئ بسبب جائحة كورونا.

كما أكد حرص الهيئة على استمرار تنفيذ هذه المشاريع لتصل إلى كل المواطنين اليمنيين المحتاجين إليها في ظل الظروف التي تمر بها بلادهم.

وبلغ عدد السلال الغذائية التي وزعها الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت منذ بداية العام الحالي 2020 قرابة الـ19 ألف سلة تزن قرابة الـ11 ألف طنّ استفاد منها حوالي 93 ألف فرد من الأسر المحتاجة والمتضررة في المحافظة.

3