مساعدات إماراتية للسودان إثر الفيضانات

كارثة السيول تضاعف متاعب السودانيين الذين يعانون أصلا أوضاعا اجتماعية صعبة نظرا للضائقة الاقتصادية.
الأربعاء 2019/08/28
الإمارات تقف إلى جانب السودانيين في محنتهم

أبوظبي – أعلنت المؤسسة الخيرية الإماراتية “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية” عن تقديمها مساعدات إنسانية عاجلة للسودان بعد الفيضانات الأخيرة التي اجتاحت عددا من مناطقه وخلّفت بها خسائر بشرية وأضرارا مادية شملت البنى التحتية والمرافق العمومية، حيث كانت ولاية النيل الأبيض جنوبي البلاد من أكثر المناطق تضررا، إضافة إلى تأثر العاصمة الخرطوم ومناطق أخرى.

وضاعفت كارثة السيول متاعب السودانيين الذين يعانون أصلا أوضاعا اجتماعية صعبة نظرا للضائقة الاقتصادية التي يعيشها بلدهم منذ سنوات وتعمّقت بفعل فترة الاضطراب السياسي التي شهدها البلد مؤخّرا وأفضت إلى إسقاط نظام الرئيس عمر حسن البشير.

وتعمل الإمارات مع عدد من البلدان الإقليمية على مساعدة السودان على تجاوز المرحلة الصعبة واستعادة توازنه واستقراره، حيث أعلنت أبوظبي والرياض مؤخرا عن تقديمهما كمية كبيرة من القمح كهبة للسودانيين تمثّل جزءا من حزمة المساعدات التي أعلنتا في أبريل الماضي عن منحها للخرطوم والبالغة قيمتها 3 مليارات دولار.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” عن مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية القول “إن المساعدات تهدف للتخفيف من معاناة الشعب السوداني الشقيق بعد الفيضانات والسيول التي اجتاحت عددا من ولايات السودان وخلفت أضرارا جسيمة”، موضّحا أن المؤسسة تقوم بالتنسيق مع سفارة الإمارات في الخرطوم لإيصال المساعدات في أسرع وقت ممكن.

وتفيد التقارير بأن حوالي 62 شخصا لقوا حتفهم جرّاء الأمطار الغزيرة والسيول التي اجتاحت المناطق السودانية إضافة إلى تسبب السيول في تدمير نحو 26 ألف منزل وإغراق مساحات زراعية كبيرة في بعض المناطق.

3