مساعدات إنسانية مغربية عاجلة لفائدة الفلسطينيين في الضفة وغزة

قرار الملك محمد السادس إرسال المساعدات يأتي كجزء من دعم المملكة للقضية الفلسطينية.
السبت 2021/05/15
الرباط: استمرار العنف يقوّض فرص السلام

الرباط - وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس، بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية إن "الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، أعطى تعليماته بإرسال مساعدات إنسانية طارئة للفلسطينيين بالضفة الغربية وقطاع غزة".

وأضاف أن هذه المساعدات تتكون من "40 طنا من المواد الغذائية الأساسية، وأدوية للحالات الطارئة والبطانيات".

وأكدت الخارجية المغربية أن تسليم هذه المساعدات الإنسانية سيتم بواسطة طائرات القوات المسلحة الملكية، واعتبرت أن قرار الملك محمد السادس، يأتي كـ"جزء من دعم المملكة المستمر للقضية الفلسطينية العادلة وتضامنها المستمر مع الشعب الفلسطيني الشقيق".

وجدّدت الوزارة "إدانة العنف المرتكب في الأراضي الفلسطينية المحتلّة"، والتزام المغرب الذي طبّع علاقاته مع إسرائيل أواخر العام الماضي "بتحقيق الحلّ القائم على الدولتين من خلال إنشاء دولة فلسطينية داخل حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وشدد المغرب على أن "استمرار أعمال العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا يؤدي سوى إلى تعميق الهوة، وتأجيج الأحقاد وإبعاد فرص السلام أكثر في المنطقة".

وكان المغرب أكد على لسان وزير خارجيته ناصر بوريطة الثلاثاء "رفضه القاطع لجميع الانتهاكات" التي تمس "الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق"، مجددا في اجتماع لوزراء الخارجية العرب "تشبثه بتسوية سلمية بقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وأفادت آخر حصيلة رسمية لوزارة الصحة في قطاع غزة، بأن العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ الاثنين، أسفر عن استشهاد 126 فلسطينيا، بينهم 31 طفلا و20 سيدة، وإصابة 950 بجروح.