مساعدات بريطانية لدول فاسدة

الجمعة 2014/01/03
بريطانيا تبرعت عام 2012 بما يصل الى 143 مليون دولار للصومال

لندن – ذكرت تقارير صحفية أن الحكومة البريطانية قدمت ما يصل الى من نصف مليار جنيه استرليني (825 مليون دولار) في شكل منح ومساعدات للبلدان العشرة الأكثر فساداً في العالم خلال العام الماضي.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” أمس إن الحكومة البريطانية وصلت الآن إلى هدفها المتمثل في تكريس 0.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للمساعدات الدولية، أي ما يعادل 11.2 مليار جنيه استرليني.

وأضافت أن تحليل مؤشر الفساد العالمي السنوي، الذي تجريه منظمة الشفافية الدولية، اظهر أن المستفيدين من المساعدات البريطانية الخارجية شملوا تقريباً جميع الدول التي تعاني من أخطر مشاكل الفساد الرشوة وإساءة استخدام السلطة.

وأشارت الصحيفة إلى أن بريطانيا تبرعت عام 2012 بما يصل الى 143 مليون دولار لمساعدة سكان الصومال المصنّفة أكثر الدول فساداً في العالم، وبمبلغ 320 مليون دولار لأفغانستان المصنّفة في المرتبة الثالثة على لائحة منظمة الشفافية الدولية للدول الفاسدة.

وأوضحت أن أموال المساعدات البريطانية يتم ارسالها في الكثير من الحالات عن طريق الجمعيات والوكالات الخيرية بدلاً من اعطائها مباشرة إلى حكومات البلدان في محاولة لتجنب استغلالها من قبل المسؤولين الفاسدين.

وتقول وزارة التنمية الدولية البريطانية، “إن محاربة الفقر والفساد تساعد على انهاء الاعتماد على المساعدات بسرعة أكبر، ونجري عمليات تدقيق صارمة لحماية أموال دافعي الضرائب البريطانيين، وسنتخذ اجراءات حازمة كلما تم اساءة استخدامها”.

ونقلت الصحيفة عن نائب عن حزب المحافظين البريطاني الحاكم قوله”إن الوضع في الكثير من البلدان المستفيدة من المساعدات البريطانية سيء وبشكل يجعل من الصعب معرفة أين تنتهي هذه الأموال”.

10