مساعدة إماراتية في إعادة بناء القوات المسلحة الصومالية

الخميس 2015/05/14
الإمارات حريصة على استقرار الصومال

مقديشو - دشن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود بحضور السفير الإماراتي في الصومال محمد أحمد عثمان الحمادي، مركز تدريب عسكري أنشأته دولة الإمارات في مديرية حي هدن بالعاصمة مقديشو، مساهمة من الدولة الخليجية في إعادة بناء القدرات العسكرية لدولة الصومال التي تكافح لاستعادة استقرارها بعد أن مزقتها الحرب الأهلية لفترة تجاوزت العقدين من الزمان.

وفي كلمته بالمناسبة قال السفير الإماراتي إن بلاده “التي تنفذ مشاريع إنسانية ضخمة في كل المجالات بالصومال قامت ببناء مركز لتدريب أفراد الجيش الصومالي وتخريجهم ليكونوا قادرين على مواجهة الإرهاب المتمثل في متمردي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي تعرقل عملية السلام في البلاد”، كاشفا أنّ المركز بصدد تخريج لواء كامل خلال الأشهر القليلة القادمة.

ومن جانبه قال رئيس الصومال حسن شيخ محمود “إن الإمارات اعتبارا لحاجتنا للأمن والاستقرار تكفلت بدعم قوى الأمن والجيش وتزويدها بالمعدات وتدريبها للتصدي للإرهاب”، مذكّرا بأن الإمارات تكفلت خلال العامين الماضيين ببناء مراكز شرطة ومدارس وعيادات صحية وحفر آبار، داعيا الدول الأخرى إلى أن “تحذو حذو هذه الدولة الحريصة على استقرار الصومال”.

3