مساعي المالكي تنطلق لتشكيل حكومة جديدة

الاثنين 2014/05/12
المالكي حصل على تسعين مقعدا وتفوق في جميع محافظات الوسط والجنوب

بغداد ـ ذكرت مصادر عراقية داخل حزب الدعوة الاسلامية بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي الاثنين أن المالكي يجري حاليا اتصالات مع عدد من الكتل السياسية لتشكيل حكومة الاغلبية السياسية .

وقالت المصادر إن "رئيس الحكومة واللجنة المفاوضة يجرون لقاءات وتفاهمات مع كتل وشخصيات عديدة من بينها وفود حزب الدعوة تنظيم الداخل وحزب الفضيلة ونواب عن الموصل وجبهة العمل برئاسة سليم الجبوري، واعضاء القيادة في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الدكتور برهم صالح ونجم الدين كريم محافظ كركوك وعبداللطيف جمال رشيد لتشكيل الحكومة الجديدة".

وذكرت أن المؤشرات الاولية لنتائج الفرز لأوراق الاقتراع تشير الى "تقدم ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي بفارق كبير عن أقرب منافسيه، وحصل على تسعين مقعدا وتفوق في جميع محافظات الوسط والجنوب بما يعزز فرصه في طرح رؤاه ومواقفه وفي مقدمتها التوجه لتشكيل حكومة اغلبية سياسية قائمة على اسس وطنية.

وأوضحت أن مساعي المالكي لتشكيل حكومة الاغلبية السياسية "تنطلق من كونها تمثل خيارا موضوعيا يتلاءم مع المرحلة الحساسة التي يمر بها العراق اليوم وحركة تصحيحية لتجاوز نقاط ضعف ومشاكل حكومة الوحدة الوطنية وحكومة الشراكة الوطنية وصولا الى تحقيق تطلعات الشعب العراقي في تثبيت الامن والاستقرار والتنمية الاقتصادية والازدهار".

وذكرت المصادر أن "حكومة الاغلبية السياسية تنطلق من اعتبارات المصالح الوطنية العليا وليس من خلفية طائفية أو قومية كما انها لا تستهدف تغييب او ابعاد أي مكون من مكونات الشعب العراقي سواء شاركت القائمة الممثلة للمكون في حكومة الاغلبية او لم تشارك فحكومة الاغلبية ستكون ممثلة للجميع حسب حجم ووزن المكون وعلى اساس الكفاءة والمهنية والنزاهة".

وأوضحت أن "الكتل الفائزة مدعوة للمشاركة في حكومة الاغلبية وفق الثوابت والمبادئ الوطنية لتأسيس دولة تستند الى الالتزام الكامل بالدستور اولا وتلبي طموحات وتطلعات الشعب العراقي".

ويتوقع أن تعلن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات النتائج النهائية للانتخابات العامة البرلمانية بنهاية الشهر الجاري.

1