مساع افريقية للتحرّك ضد بوكو حرام

السبت 2015/01/17
وحدات الجيش الكاميروني تسعى إلى التصدّي للمجموعة المسلّحة

ابوجا (نيجيريا) - دعت مسؤولة في الأمم المتحدة ورئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا الجمعة الى التحرك ضد جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة التي تشن منذ ست سنوات هجمات دامية في شمال شرق نيجيريا ووسعت نطاق عملياتها مؤخرا الى خارج الحدود.

وقال رئيس غانا جون دراماني ماهاما الذي يتولى الرئاسة الدورية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا خلال اجتماع للمنظمة انه يأمل في التوصل الى "خطة تحرك محددة للانتهاء من مشكلة الارهاب في القارة" السمراء.

واضاف "لا يمكننا ان نبقى هنا من دون ان نقول شيئا، ان نجلس مكتوفي الأيدي ننتظر المجتمع الدولي حتى يتدخل، لا يمكننا ذلك حين يتعرض اخوتنا واخواتنا للقتل والحرق في منازلهم وفي شوارع مدنهم وقراهم، وحين تكون بناتنا ما زلن بانتظار ان نأتي لنجدتهن واعادتهن الى منازلهن، وحين تكون بحوزتنا وحولنا القوة والارادة للقتال".

وأضاف الرئيس الغاني "اتخذت نيجيريا إجراءات عسكرية وتقاتل الكاميرون بوكو حرام. لكنني أعتقد أننا نصل بسرعة إلى المرحلة التي يجب أن ننظر خلالها في تشكيل قوة إقليمية أو متعددة الجنسيات."

ويأتي نداء رئيس غانا بعيد نداء مماثل اطلقته مساعدة الامين العام للامم المتحدة ليلي زروقي التي قالت لوكالة فرانس برس في ابوجا في وقت سابق الجمعة "نحن نرى بوكو حرام تنتقل الى الدول المجاورة وهذا يستدعي ردا اقليميا".

واضافت الممثلة الخاصة للامين العام لشؤون الأطفال والنزاعات "بالتالي انه لأمر غاية في الأهمية ان يتخذ المجتمع الدولي ودول الجوار والحكومة النيجيرية اجراءات تضمن وقف كل هذا الامر". ولكن زروقي لفتت الى ان مكافحة بوكو حرام "يجب ان تأتي في المقام الاول من نيجيريا".

وقتلت جماعة بوكو حرام الآلاف في نيجيريا في العام الماضي في إطار سعيها لإقامة دولة إسلامية هناك. كما شنت الجماعة هجمات عبر الحدود على الكاميرون والنيجر المجاورتين.

جماعة بوكو حرام قتلت الآلاف في نيجيريا في العام الماضي

وبدأت القوات التشادية الجمعة، بالوصول إلى الكاميرون لدعم البلاد في حربها ضدّ مجموعة "بوكو حرام" المسلّحة، والتي ضاعفت من هجماتها في منطقة أقصى الشمال، وفقا لمصدر أمني كاميروني.

وكانت الحكومة الكاميرونية أعلنت في بيان لها هذا الأسبوع أنّ الجنود التشاديين سينتشرون "قريبا" على أراضيها، دون أن تقدّم موعدا محدّدا لذلك، فيما أكّد مصدر أمني كاميروني، فضل عدم الكشف عن هويته، للأناضول، أنّ "الجنود بدؤوا يتوافدون، اليوم الجمعة، على البلاد في شكل دفعات عديدة".

وفي سياق متّصل، أكّد شهود من سكان المدينة المحاذية للحدود مع نيجيريا، أنّهم شاهدوا عددا من كبار الضباط لم يحدّدوه، في أحد فنادق المدينة.

وتماما على غرار ما يحصل في الشمال الشرقي النيجيري، تعاني منطقة أقصى الشمال الكاميروني من هجمات متواترة من قبل "بوكو حرام"، استهدفت مدنيين وعسكريين.

وتسعى وحدات الجيش الكاميروني المتمركزة على طول الحدود بين البلدين إلى التصدّي للمجموعة المسلّحة، غير أنّ الأخيرة كثّفت من هجماتها، وهو ما جعل مهمّة الوحدات العسكرية الكاميرونية تزداد صعوبة.

1